بسبب شبهات فساد واستغلال نفوذ.."أنا يقظ" تقاضى خميس الجهيناوي وسفير تونس بمالطا

نشر من طرف نور الدريدي في الأربعاء 22 جويلية 2020 - 11:03
اخر تاريخ تحديث الإثنين 27 سبتمبر 2021 - 04:23

 

أعلنت منظمة أنا يقظ أمس الثلاثاء أنها قررت مقاضاة وزير الخارجية السابق خميس الجهيناوي وسفير تونس بمالطا وأحد موظفي السفارة بسبب شبهات فساد واستغلال نفوذ.

وأشارت المنظمة الي أن قرارها اللجوء الي القضاء جاء بعد تجاهل الوزارة لمطلب النفاذ الي المعلومة بخصوص عديد المعطيات حول تجاوزات ورشاوي واختلاسات وتزوير لجوازات سفر الي جانب تسريب لوثائق رسمية وسرية تتعلق بالأمن الخارجي لتونس.

المنظمة أوضحت أيضا بأنها توصلت إلى ما يفيد قيام عدد من أفراد تمثيلياتنا القنصلية بالخارج بهرسلة الجالية المقيمة وابتزازها من خلال طلب عمولات مالية نظير استخراج وثائق أو خدمات قنصلية بسيطة، والتلاعب النفقات بالميزانيات المخصصة للسفارات في أكثر من دولة اعتماد وفي بعثات مختلفة.

وحسب المنظمة فإنّ هذه التجاوزات قام بالتبليغ عنها موظف سام بوزارة الخارجية لدى الهيئة الوطنية للفساد طالبا حمايته، إلا أن ذلك لم يتم ما منح الفرصة للجهات المورطة بهرسلته إداريا وتأديبيا.

يذكر أن رئيس الدولة قيس سعيّد وبعيد أيام قليلة من مباشرته لمهامه قام بعزل وزير الخارجية خميس الجهيناوي وتولى تعويضه بالنيابة صبري باش طبجي في فترة حكومة يوسف الشاهد.

في نفس السياق