بعد حديثه عن ترتيب الآثار القانونية لتقرير محكمة المحاسبات.. هل يُفتح ملف مخالفات قيس سعيّد في الحملة الانتخابية؟

نشر من طرف نور الدريدي في الإثنين 6 ديسمبر 2021 - 19:16
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 5 جويلية 2022 - 14:01

عقب تصريحاته بشأن اختصار آجال البت في تقرير دائرة المحاسبات المتعلق بانتخابات 2019، تساءل مراقبون عما سيفضي اليه الوضع خاصة وان الدائرة تطرقت الى وجود 30 صفحة غير رسمية داعمة لقيس رغم ان الاخير شدد على أنه لا يملك أي حساب شخصي على مواقع التواصل الاجتماعي، ناهيك عن تجاوزات اخرى تخص رئيس الدولة.

وفقًا لتقرير محكمة المحاسبات بشأن رقابة الحملات الانتخابية في انتخابات 2019 وبالخصوص الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، توجد 30 صفحة غير رسمية لفائدة حملة قيس سعيد بها 3.045.566 مشترك، تضم 120 مشرفًا (85 من تونس و24 من فرنسا و2 من الولايات المتحدة).

وفي ما يتعلق بالاخلالات في قائمة التزكيات المتعلقة بقيس سعيد ذكرت دائرة المحاسبات في تقريرها انه يوجد 1721 تزكية ليس لأصحابها صفة الناخب مع 1200 تزكية لعدد حالات عدم تطابق البيانات الشخصية مع بطاقة الهوية، وذلك من إجمالي 24985 تزكية.

وفيما يهمّ الدعاية الانتخابية يوم الصمت الانتخابي في الدورة الثانية، تم تسجيل 143 مخالفة على صفحات فيسبوك غير المصرّح بها لفائدة قيس سعيّد، مقابل 92 مخالفة في صفحات فيسبوك غير المصرح بها لفائدة نبيل القروي إضافة لـ4 مخالفات في صفحات فيسبوك المصرح بها لفائدة حملته..

يذكر ان النائب المستقل في البرلمان راشد الخياري، اتهم في فيديو مباشر على الفيسبوك، الرئيس قيس سعيد بتلقي تمويلات من ضابط مخابرات أمريكية يعمل بسفارة بلاده بباريس خلال الحملة الانتخابية الرئاسية بمبلغ يناهز الـ5 ملايين دولار.

كما سبق أن كشف رئيس كتلة حزب قلب تونس أسامة الخليفي، أن قيمة الصفحات الممولة على مواقع التواصل الاجتماعي التي قامت بالإشهار لفائدة حملة الرئيس قيس سعيد خلال الانتخابات الرئاسية 2019 بلغت 40 مليون دينار.

بدوره، قال المدير التنفيذي لحزب ''الشعب يريد'' نجد الخلفاوي، في تصريح اعلامي إن دولة أجنبية مؤثرة دعمت حملة قيس سعيد في الدور الأول من الانتخابات الرئاسية الماضية.

وأكد الخلفاوي ''لولا هذا الدعم لما كان قيس سعيد في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية''، مؤكدًا أن حزبه يملك جميع الأدلة على هذه الاتهامات، وأضاف أن أحد أفراد حملة قيس سعيد اتصل بممثل تلك الدولة وتم تنظيم لقاء بينه وبين قيس سعيد في 19 أوت 2019 بتونس وكان هذا اللقاء موثقًا.

يذكر ان رئيس الجمهورية قيس سعيد أكد على ضرورة ترتيب الآثار القانونية على ما ورد في تقرير دائرة المحسابات من تجاوزات، قائلا خلال استقباله العميد الصادق بلعيد، وأمين محفوظ، أستاذ القانون الدستوري بكلية الحقوق والعلوم السياسية بسوسة" من غير المقبول أن يوضع تقرير عن محكمة ويبقى دون أي أثر قانوني."

في نفس السياق