تباين في مواقف النواب حول سحب الثقة من الفخفاخ

نشر من طرف هاجر عبيدي في الجمعة 26 جوان 2020 - 10:42
اخر تاريخ تحديث الخميس 7 جويلية 2022 - 12:16

ثمّن عدد من نواب البرلمان تكليف لجنة برلمانيّة وهيئة رقابيّة للتحقيق شبهة تضارب المصالح المتعلقة برئيس الحكومة الياس الفخفاخ معتبرين أن تكوين لجنة تحقيق برلمانية تترأسها المعارضة للتحقيق في هذه المسألة وتكليف الهيئة العامة لرقابة المصالح العمومية بمهمة رقابية تخص الصفقتين المسندتين للمجمع الذي يساهم فيه رئيس الحكومة، إضافة إلى تحرّك القضاء بخصوص هذه المسألة هو تأكيد لنجاح الديمقراطيّة في تونس.


وأشار النواب إلى أنّهم لن يتراجعوا في سحب الثقة من رئيس الحكومة في صورة ثبوت التهمة الموجّهة إليه منوّهين في الآن نفسه بتعهّده بتقديم استقالته إذا ما ثبت مخالفته للقانون.

ولفت عدد من النواب إلى أنّ تونس اليوم في حاجة إلى تظافر كل الجهود، منتقدين في الآن نفسه ما سموه بجملات "التشويه" و"الشيطنة" التي صاحبت إثارة هذا الموضوع (قضيّة تضارب المصالح) بهدف "تسجيل نقاط سياسيّة وليس لتطبيق القانون".

تجدر الإشارة الى أن  كتلة قلب تونس شرعت بمعية بعض النواب من كتل أخرى في جمع تواقيع على لائحة لسحب الثقة من رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ.

فيما أكد نواب آخرون أنهم غير معنيين بلائحة سحب الثقة، إلا بعد البت في الموضوع من قبل الجهات المختصة وثبوت تهمة انتفاع رئيس الحكومة من تضاب المصالح.

في نفس السياق