تركيا تزوّد سكان الشيخ جراح بوثائق عثمانية تثبت ملكية العرب للأرض

نشر من طرف الشاهد في السبت 10 جويلية 2021 - 12:25
اخر تاريخ تحديث الإثنين 20 سبتمبر 2021 - 18:42

زوّدت تركيا أهالي حي الشيخ جراح في القدس المحتلة بوثائق من الأرشيف العثماني، أثبتت ملكية عائلات عربية للأرض، ودحضت مزاعم الجمعيات الاستيطانية الإسرائيلية.

وكشف حسني أبو حسين، محامي العائلات المهددة بالإخلاء من منازلها في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، في تصريح لتلفزيون  (TRT)العربي، أن السلطات التركية زوّدت العائلات بوثائق من شأنها أن تثبت زيف ادعاءات الجمعيات الاستيطانية اليهودية، وتؤكد ملكية الأرض للفلسطينيين.

وقال أبو حسين: "كرم الجاعوني أو ما يعرف اليوم بالشيخ جراح كان بملكية عائلة السعدي، والحجة الأولى التي وصلتنا مؤرخة في تاريخ 1149 هجرياً ( 1736 ميلاديا)، والثانية تعود لسنة 1313 (1895 ميلاديا)، وقد وصلتنا الوثائق من الأرشيف العثماني وتكشف أن الوثائق التي سجلت باسم المستوطنين لا أساس لها من الصحة وأنها غير حقيقية ولا أصل لها ومزيفة".

وكانت الجمعيات الاستيطانية اليهودية قد زعمت أمام المحاكم الإسرائيلية بأن ملكية حي الشيخ جراح تعود إلى اليهود ما قبل نكبة الشعب الفلسطيني عام 1948، ودفعت بوثائق لإثبات ذلك وهي وثائق أخذت بها المحاكم الإسرائيلية، ثم ظهر أنها كانت مزورة.

ويخوض أهالي حي الشيخ جراح معركة قضائية منذ عام 1982 عندما قدمت جمعيات استيطانية دعاوى ضدهم لإخلاء 24 منزلاً بادعاء أنها كانت ملكاً لليهود قبل النكبة، وقد حكمت المحاكم الإسرائيلية عام 1989 لصالح المستوطنين بعد أن قدّمت إليها وثائق، تبين لاحقاً بأنها مزورة.

في نفس السياق