تونس: البرلمان الأوروبي يصوّت الخميس المقبل على قرار حول الأزمة السياسية في تونس

 

سيناقش أعضاء البرلمان الأوروبي يوم الثلاثاء المقبل الوضع السياسي الذي تمرّ به تونس، حسب ما أفاد به البرلمان الأوروبي في بلاغ على موقعه الرسمي.

وسيصوت أعضاء البرلمان الأوروبي على قرار في هذا الشأن يوم الخميس 21 أكتوبر 2021.

وأشار البلاغ إلى أنّ النظام الديمقراطي في تونس يواجه خطر عدن الفصل بين السلطات. حيث يمتلك الرئيس سعيد حاليا جميع السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية تقريبا، بعد أن علق بموجب أمر رئاسي دستور البلاد.

وحسب ورقة عمل الجلسة القادمة، من المتوقع أن يدعو البرلمان الأرووبي قيس سعيد إلى الدخول في حوار مع الأحزاب السياسية الكبرى في البلاد وممثلي المجتمع المدني لإنهاء الأزمة السياسية في تونس.

واعتبر بلاغ البرلمان الأوروبي أنّه رغم تعيين حكومة جديدة بأمر رئاسي، فإنّ نجلاء بودن أول امرأة على رأس الحكومة تم تقليص صلاحياتها بشكل كبير، وسيتولى قيس سعيد عمليا إدارة عمل الحكومة بنفسه.

وحذّر البرلمان الأوروبي من أنّه مع تظاهر آلاف التونسيين في الشوارع في الأيام الأخيرة لدعم قرارات قيس سعيد أو معارضتها، تتزايد المخاوف من أن الانقسامات السياسية يمكن أن تتحول إلى مواجهات عنيفة بين هذين المعسكرين المتنافسين.

في نفس السياق