جماعة العدل والإحسان المغربية تدين قرار التطبيع وتدعو الشعب إلى التصدي له

نشر من طرف هاجر عبيدي في السبت 12 ديسمبر 2020 - 09:12
اخر تاريخ تحديث السبت 15 ماي 2021 - 15:30

أدانت جماعة العدل والإحسان بشدة قرار التطبيع الذي اتخذته السلطة المغربية مع الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين معتبرة أن هذا القرار يتنافى مع المواقف التاريخية والآنية لهذا الشعب الداعم لإخوانه في فلسطين ولحقهم الكامل في تحرير أرضهم والعودة إلى ديارهم.

واعتبرت جماعة العدل والاحسان هذا التطبيع خطوة غير محسوبة العواقب، داعية الشعب المغربي وكل قواه الحية إلى رفضها والتصدي لها والعمل على إسقاطها بكل السبل السلمية المتاحة.

كما دعت العقلاء والحكماء من النخب السياسية والفكرية والمدنية وغيرهم في المغرب والجزائر إلى نبذ الفرقة وتجنب الخطابات والسلوكات التي من شأنها أن تباعد الشقة بين أبناء الأمة الواحدة، خاصة ان المستفيد الوحيد من ذلك هم أعداؤها من الداخل والخارج.

واوضحت الجماعة للفلسطينيين أن هذه" الحلقات البائسة المتتالية ما هي إلا سقوط للأقنعة وكشف للحقائق فلو طبع الحكام على المسلمين جميعا بدون استثناء فإن شعوب الأمة ستكون لها كلمتها اليوم وغدا.. فقد علمنا التاريخ أن هذه الأمة تنهض إلى عزتها وكرامتها في أحلك فترات هوان المتسلطين عليها وذلتهم".

في نفس السياق