حراك تونس الإرادة يحذّر من تمديد الإجراءات الاستثنائية أو إعلان تدابير أخرى أخطر

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 23 أوت 2021 - 13:02
اخر تاريخ تحديث الجمعة 7 أكتوبر 2022 - 01:13

حذر حزب حراك تونس الإرادة، في بيان 23 أوت 2021، من العواقب الوخيمة لتمديد التدابير الاستثنائية لفترة أخرى أو الإقدام على تدابير أخرى شبيهة أو تفوقها خطورة، سيما تعليق العمل بالدستور الذي يعد خطا قانونيا وسياسيا أحمر لا يمكن السكوت على تجاوزه، وفق البيان.

وشدّد حزب حراك تونس الإرادة على موقفه الثابت ضد الانقلاب وإدانته له ومطالبته بالعودة فورا للشرعية الدستورية، وفق تعبير البيان.

وحمّل البيان، الرئيس قيس سعيد "المسؤولية في عدم اعتماد أسلوب الحوار في إطار السيادة الوطنية، وتهيئة الظروف بدلا من ذلك لتدويل الخلافات الداخلية وجعل البلاد رهينة للإرادات الأجنبية التي قد تُقدم على حرمانها من الاستفادة من عوائد اتفاقات مالية واقتصادية تشترط قيام الشرعية الدستورية والبرلمانية ودولة المؤسسات والقانون، حرمانا لا تتحمله البلاد في هذا الظرف العصيب اقتصاديا واجتماعيا وصحيا".

ودعا البيان "كل القوى الوطنية الحية المناصرة للشرعية الدستورية وللديمقراطية من أحزاب ومنظمات وطنية ومجتمع مدني وشخصيات وطنية ومواطنين فاعلين إلى التجنّد من أجل الدفاع عن الدستور والديمقراطية وإنهاء حالة الانقلاب عليهما والشروع من ثمة في حوار وطني من أجل تصحيح مسار البناء الديمقراطي".

في نفس السياق