حرق قاطرة لشركة فسفاط قفصة: قرائن تدعم شبهة الفعل الإجرامي

نشر من طرف محمد علي الهيشري في الأحد 17 ماي 2020 - 14:06
اخر تاريخ تحديث السبت 13 أوت 2022 - 06:19

أكدت شركة فسفاط قفصة في بلاغ لها أن المعاينات الفنية الأولية من قبل مصلحة السلامة بالشركة أظهرت وجود قرائن قوية تدعم شبهة الفعل الاجرامي في عملية حرق إحدى القاطرات الرابضة بمحطة "صهيب" لشحن الفسفاط التجاري، مساء الجمعة 15 ماي.

وكان رئيس منطقة الحرس الوطني بالقصر، قد أوضح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّه وبإذن من النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بقفصة، باشرت فرقة الابحاث والتفتيش بمنطقة الحرس بالقصر الليلة البارحة عمليات الابحاث والتقصّي حول حادثة احتراق القاطرة بالمغسلة عدد 3 التابعة لشركة فسفاط قفصة.

وأفاد مدير إقليم شركة فسفاط قفصة بالمظيلة خالد الورغي، في تصريح صحفي بأنّ الأضرار الناجمة عن احتراق هذه القاطرة هي في حدود 80 بالمائة، مستبعدا أيّة إمكانية لإصلاحها وإعادة استعمالها.

وقد دخلت هذه القاطرة طور الاستغلال في بداية سنة 2018، وتقدّر كلفة اقتنائها، بحوالي 4,5 مليون دينار.

في نفس السياق