حركية دبلوماسية في مقر الاتحاد العام التونسي للشغل

نشر من طرف لطفي حيدوري في السبت 2 أكتوبر 2021 - 11:17
اخر تاريخ تحديث الأحد 28 نوفمبر 2021 - 10:17

استقبل الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، في مقر المنظمة، منذ إعلان الإجراءات الاستثنائية يوم 25 جويلية الماضي عددا من الدبلوماسيين الأوروبيين. وكان محور اللقاءات الرئيس مسار التجربة الديمقراطية التونسية.

وأمس الجمعة استقبل الطبوبي سفير فرنسا بتونس أندريه باران. ونقل موقع الاتحاد العام التونسي للشغل، أنّ السفير "أكد أهمية دعم التجربة التونسية وإنجاحها مبرزا أن فرنسا مقرة العزم على مواصلة مساعدة تونس في مقاومة الكوفيد وتعزيز العلاقات بين الشعبين في المجال الاقتصادي والاجتماعي وثمن دور الاتحاد العام التونسي للشغل في لعب دوره الوطني في كافة المراحل التي مرت بها البلاد".

كما تناول اللقاء، حسب المصدر،  ملف التأشيرات للتونسيين وذلك بعد قرار السلطات الفرنسية خفضها إلى 30 بالمائة.

وقبل يوم من هذا اللقاء وفد سفير الاتحاد الأوروبي بتونس، ماركوس كورنارو، على مقر الاتحاد، وهي المرة الثانية التي يلتقي فيها المسؤول الأوروبي بأمين عام المنظمة في مقرها خلال شهر واحد.

ونقل موقع الاتحاد العام التونسي للشغل أنّ اللقاء "تطرق للوضع في تونس وكيفية دعم المسار السياسي والاقتصادي والاجتماعي في تونس وتطوير العلاقات التونسية الأوروبية وإنجاح التجربة الديمقراطية التونسية".

ووصفت الصفحة الرسمية للاتحاد العام التونسي للشغل بموقع فايسبوك، لقاء يوم 1 سبتمبر الماضي بين نور الدين الطبوبي وماركوس كورنارو، بأنّه "لقاء هامّ". وتم خلال هذا اللقاء "الحديث عن الوضع العام وكيفية دعم الاقتصاد التونسي ودفع الاستثمار الخارجي ودعم تجربة الانتقال الديمقراطي بتونس"، حسب المصدر.  

وفي اليوم نفسه استقبل الأمين العام للاتحاد سفير المملكة المتحدة بتونس. وجاء في خبر مقتضب عن اللقاء أنّه "تطرق للوضع العام ودعم الانتقال الديمقراطي التونسي وكيفية تعزيز الاستثمار ببلادنا".

ويوم 23 أوت الماضي دعا نور الدين الطبوبي عن استقبال السفير الفرنسي بتونس البلدان الصديقة "لدعم تونس في هذا الظرف الدقيق وخاصة على المستوى الاقتصادي مبرزا دور النقابات في دعم مؤسساتها وإنقاذها".

وكان محور ذلك اللقاء "النظر في الصعوبات المتعلقة بالعديد من الشركات الفرنسية المنتصبة في تونس التي تعمل في مجال قطاع المعادن".

ويوم 30 جويلية الماضي، بعد أيام قليلة من إعلان الإجراءات الاستثنائية، لم يفصح الاتحاد العام التونسي للشغل عن مضمون اللقاء الذي جرى بمقر الاتحاد بين الأمين العام نور الدين الطبوبي وسفير إيطاليا لورانزو فانارا وغييرمو أرديزون غارسيا، سفير مملكة إسبانيا،  بحضور أنور بن قدور الأمين العام المسؤول عن قسم الدراسات.

في نفس السياق