حملة "سحل إلكتروني" للجامعية سناء بن عاشور بسبب معارضتها للانقلاب على الدستور

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 28 جويلية 2021 - 18:11
اخر تاريخ تحديث الخميس 7 جويلية 2022 - 12:01

نددت الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات، في بيان، اليوم، بالحملات التشويهية والعنيفة في بعض المواقع وصفحات شبكات التواصل الاجتماعي والتي طالت أستاذة القانون العام الدكتورة سناء بن عاشور الرئيسة السابقة لجمعية النساء الديمقراطيات، على خلفية تصريحاتها في وسائل الإعلام التي عبرت فيها عن موقفها وقراءتها القانونية من الإجراءات الاستثنائية التي اقدم عليها رئيس الجمهورية واعتبرتها انقلابا لما جاء في الدستور وبالتحديد الفصل 80 منه.

وتعرضت سناء بن عاشور وعدد من الشخصيات والمفكرين لعملية سحل إلكتروني، وفق تعبير الجمعية، لمجرد تعبيرهم عن رأي مخالف.

وشنّ أنصار الرئيس قيس سعيد، حملات مضادة وتشويهية ضد كل من عبّر عن موقف معارض للرئيس قيس سعيد.

وحذّرت الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات من "العنف والإرهاب الفكري والدغمائية والانجرار وراء الأحداث والشعارات المثيرة والنزعة الاستبدادية التي طغت على مواقع التواصل هذه الأيام" .

ودعا البيان جميع المنظمات والجمعيات ومكونات المجتمع المدني والسياسي "للوقوف للتصدي لكل محاولات ضرب الحرية والتعددية وحق الاختلاف أهم مكاسب الثورة".

في نفس السياق