رؤساء الجامعات يندّدون باعتداء كتلة الدستوري الحرّ على زميلتهم الوزيرة ألفة بن عودة

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 16 جوان 2021 - 11:44
اخر تاريخ تحديث الجمعة 17 سبتمبر 2021 - 23:40

استنكر رؤساء الجامعات التونسية ما تعرضت له وزيرة التعليم العالي ألفة بن عودة من عنف مارسته كتلة الحزب الدستوري الحرّ ضدّها خلال الجلسة العامة بمجلس نواب الشعب أوّل أمس الإثنين.

جاء ذلك في بيان، صدر أمس الثلاثاء، عن ندوة رؤساء الجامعات.

وندّد رؤساء الجامعات بكل مظاهر العنف اللفظي والمادي، "خصوصا عندما يكون داخل مؤسسة سيادية في حجم مجلس النواب"، وفق تعبير البيان.

وذكّر رؤساء الجامعات بأنّ الوزيرة بن عودة هي زميلتهم السابقة في مجلس الجامعات وفي ندوة رؤساء الجامعات لمّا كانت على رأس جامعة قرطاج.

وأشار البيان إلى أنّ تونس "تعيش مرحلة الانتقال الديمقراطي وأنّ حرية التعبير مكفولة للجميع وكذلك الحق في النقد على قاعدة الاحترام المتبادل وضرورة صيانة حرمة جميع الأطراف ومكانتها"، حسب البيان.

وكانت عبير موسي وعدد من نواب كتلة الحزب الدستوري الحرّ قد استعملوا مضخّمات صوت للتشويش على الجلسة العامة المخصصة للحوار مع الوزيرة ألفة بن عودة وتوجهوا إلى مقعدها في الجلسة العامة وتهجّموا عليها لفظيا لإجبارها على عدم مواصلة جلسة الحوار، وهو تسبب في رفع الجلسة.

وأعلنت رئاسة الحكومة أنّها قررت مقاضاة عبير موسي وعدد من نواب كتلتها.

في نفس السياق