رئاسة البرلمان التونسي: التطبيع الإماراتي تعدّ على حقوق الشعب الفلسطيني وتهديد لحالة الإجماع العربي والإسلامي

دعت رئاسة مجلس نواب الشعب البرلمان العربي واتحاد البرلمانات العربية والبرلمانات الإقليميّة والدوليّة وأنصار الحريّة وحقوق الشعوب في تقرير مصيرها في كل دول العالم إلى إدانة اتفاقية تطبيع دولة الإمارات مع الكيان الصهيوني، وإصدار مواقف واضحة داعمة للحقوق الفلسطينية.

ووصفت رئاسة مجلس نواب الشعب، في بيان، القرار الإماراتي بأنّه "تعدّيا على حقوق الشعب الفلسطيني وتهديدا صارخا لحالة الإجماع العربي والإسلامي، خاصة على المستوى الشعبي، الرافضة للتطبيع".

وندّد البيان "بالمآلات السيّئة لهذه الخطوة خاصة في هذا الظرف الذي تتتالى فيه مظاهر الاعتداء على الشعب الفلسطيني ومضي الكيان الصهيوني في سياسة التوسّع وضمّ المزيد من الأراضي، بما يُكرّس واقعا جغرافيا وديموغرافيا جديدا يُهدّد الوجود الفلسطيني مرّة واحدة".

في نفس السياق