روضة القرافي: لا يمكن طرح إصلاح الجهاز القضائي في ظل انفراد سعيد بالسلطة

نشر من طرف الشاهد في الخميس 13 جانفي 2022 - 22:04
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 5 جويلية 2022 - 23:06

قالت القاضية روضة القرافي، في تصريح لقناة "الجزيرة مباشر" مساء اليوم الخميس 13 جانفي 2022، إنّه نتيجة خطابات التجييش الصادرة عن رئيس الجمهورية قيس سعيد ضد القضاة تشكلت ميلشيات للاعتداء ماديا على الجهاز القضائي ممثلا في المجلس الأعلى للقضاء تدعو إلى حله بالقوة.

وقالت القرافي إنّ "قيس سعيد أثبت منذ 25 جويلية، أنّه يكتسح كل السلطات كلما وجد فراغا أمامه، إذا فالسلطة القضائية تمثل مآلا للتوازن في ظل هذا الوضع غير العادي".

وأضافت الرئيسة السابقة لجمعية القضاة التونسيين، أنّ "هناك ميلا من سعيد إلى التدخل في التسميات والترقيات وغيرها وهو مس من استقلالية القضاء، موضحة أنّ "طرح إصلاح الجهاز القضائي في ظل انفراد سعيد بالسلطة سيجعله ينفرد بذلك ولا نملك جميعا التدخل أو الطعن في مراسيمه".

وشددت القرافي على أنّ "سعيد لا يعلن إطارا للحوار بل لجانا تسقط تصوراتها على كامل المجتمع التونسي بما في ذلك القضاء، ونحن كقضاة من مسؤوليتنا أن لا نترك الوضع القضائي ينفرد به رئيس الجمهورية في وضع استثناء ليس فيه أي وضع رقابة سيعود فيه القضاة الى وضعية التبعية، فهو أراد أن يكون رئيس النيابة العمومية لولا صمود القضاة في وجه ذلك".

واعتبرت القرافي أنّ "موقف المجلس الأعلى للقضاء مشرف جدا لأنه هو فعلا مؤتمن على منجز استقلالية القضاء عقب الثورة المضمونة دستوريا، لأنه رفض المساس بقانون المجلس بوصفه جزء من الهياكل الدستورية، فمن غير المنطقي المساس به دون المس بهذا الدستور في ظل ظرف استثنائي تسييره المراسيم".

في نفس السياق