زياد الهاني: قيس سعيد ليس له أية علاقة بالثورة لذلك يحقد عليها

نشر من طرف الشاهد في الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 - 10:14
اخر تاريخ تحديث الخميس 7 جويلية 2022 - 11:23

 

تعليقا على خطاب رئيس الجمهورية الذي اعتبر فيه يوم 14 جانفي تاريخ لاجهاض الثورة قال الصحافي زياد الهاني قيس سعيد ليس له أية علاقة بالثورة "ولم يشارك في تلك اللحظة التاريخية العظيمة، وأتفهم بالتالي حقده عليها".

وكتب الهاني في تدوينة له "كان 14 جانفي 2011 يوما عظيما في تاريخ تونس وفي سجل نضال التونسيين من أجل الحرية.

يومها كسروا جدار الخوف وهبّوا بالمئات للاحتجاج أمام العنوان المركزي الذي كان يثير الرعب في النفوس، وزارة الداخلية.

خرجوا ليجسدوا إرادتهم في الحسم مع الاستبداد، ويقولوا بكل شجاعة لنظام الخوف في شخص جهازه المركزي للقمع وللرئيس الراحل زين العابدين بن علي: ديڨاج!!

واستجاب لهم القدر..

كنت هناك في تلك اللحظة التاريخية، وألقيت في الجموع الهادرة وأنا محمول على أكتاف زملائي، كلمة باسم النقابة الوطنية للصحفيين التونسين والصحافة المنتفضة من أجل التحرر.

يومها لم يكن قيس سعيّد معنا، وإذ يرى في ذلك الحشد النضالي الرهيب إجهاضا للثورة التي ليس له أية علاقة بها، فلأنه في تقديري لم يشارك في تلك اللحظة التاريخية العظيمة، وأتفهم بالتالي حقده عليها."

في نفس السياق