سامي الطريقي توجد محاولات لضرب حركة النهضة وإقصائها باستخدام أجهزة الدولة وتهديد القضاء

نشر من طرف نور الدريدي في الإثنين 6 ديسمبر 2021 - 14:07
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 26 جانفي 2022 - 07:09

شدّد القيادي بحركة النهضة سامي الطريقي على وجود محاولات لضرب حركة النهضة بأي طريقة كانت وإقصائها من المشهد السياسي باستخدام أجهزة الدولة، وتهديد القضاء والضغط عليه، وفق تعبيره.

واعتبر المتحدث في ندوة عقدها الحزب بمقره اليوم الاحد، أن هناك من يريد استعمال مصطلح عشرية الخراب لاقصاء حزبه الذي لم يتمكنوا من ازاحته بالصندوق، مشددا في ذات السياق على أن حزبه يفتخر بالعشرية الماضية.

وأضاف الطريقي: ''عشرية الخراب انتجت محكمة المحاسبات التي بامكانها أن تحاكم الوزراء وهذا كان في إطار الجهد الذي تقدمت به جميع الاطراف للقطع مع الفساد''.

وقال الطريقي ان الغرض من حملات التشويه ضد النهضة التي تقودها بعض الأحزاب السياسية وبعض الوزراء هدفها إقصاء الحركة بالإستقواء بأجهزة الدولة وتطويع القضاء وترهيبه بحل مجالسه.

وعن تقرير دائرة المحاسبات قال سامي الطريقي: ''تقرير دائرة المحاسبات الذي يتألف من أكثر من 100 صفحة لكنهم انتقوا منه فقرة فقط حول حركة النهضة لإبرازها وكأنها الحركة الفاسدة .رغم أنها الوحيدة التي وضعت ميزانياتها وحساباتها بشكل شفاف''.

ولفت إلى أن ''الصفحات 84 و85 في تقرير دائرة المحاسبات تحدثت عن 22 صفحة بمواقع التواصل تدير الحملة الانتخابية لمرشح الانتخابات الرئاسية من قبل المجتمع المدني''.

وخلص الطريقي الى أن القضاء برّأ الحركة من الاتّهامات بالارهاب والتسفير وقضية الرش وغيرها مشيرا الي انه رغم ذلك تتواصل حملات التشويه ضد الحركة.

في نفس السياق