سويسرا تحذر من نفاذ الوقت لاسترجاع أموال بن علي وقيس سعيد يؤكد ضرورة استرجاعها

نشر من طرف هاجر عبيدي في الخميس 17 ديسمبر 2020 - 12:58
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 24 ماي 2022 - 18:45

 

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد وزير الخارجية البرتغالي أوغوستو سيلفا الذي يؤدي حاليا زيارة إلى البلاد.

وعبر رئيس الجمهورية عن رغبة بلادنا في تعزيز التعاون الاقتصادي والاجتماعي مع البرتغال ومع الاتحاد الأوروبي، الشريك الاستراتيجي لتونس، الذي ستتولى البرتغال رئاسته الدورية خلال السداسي الأول من سنة 2021 .

كما أكّد رئيس الدولة خلال هذا اللقاء على ضرورة استرجاع أموال الشعب التونسي المنهوبة الموجودة ببلدان الاتحاد الأوروبي، مذكّرا ببعث لجنة صلب رئاسة الجمهورية تتولى متابعة هذا الملف.

وتم التطرق كذلك إلى ملف الهجرة غير النظامية حيث تم التأكيد على ضرورة معالجة الأسباب العميقة لهذه الظاهرة بدل الاقتصار على الحل الأمني الذي ثبتت محدوديته.

من جانبه، عبر وزير الخارجية البرتغالي عن استعداد بلاده لتعزيز التعاون مع تونس على الصعيدين الثنائي ومتعدد الأطراف خاصة في مجال دفع الاستثمار.

وأعرب عن عزم البرتغال مواصلة دعم بلادنا صلب هياكل الاتحاد الأوروبي، لاسيما في ما يتعلق بملف استرجاع الأموال المنهوبة.

وكان المجلس الاتحادي السويسري قد اكد ان الوقت ينفد لتأمين استعادة تونس لأموال الرئيس السابق زين العابدين بن علي المودعة في سويسرا.

وأفادت الحكومة السويسرية بأنه مع اقتراب حلول آجال تجميد أصول الرئيس التونسي السابق بن علي في سويسرا من نهايتها، يتعين على السلطات التونسية تسريع الإجراءات القضائية إذا ما أرادت استعادة تلك الأصول.

كما أعلنت الحكومة أن آجال قرار التجميد ستنتهي في شهر جانفي 2021 حيث ستكون الفترة قد وصلت حينها إلى الحد الأقصى القانوني وهو عشر سنوات.

وذكرت أنه “لكي تتسنى إعادة الأصول المجمدة من خلال قناة “المساعدة القانونية المتبادلة” بين البلدين، يتوجب إصدار أحكام نهائية وواجبة التنفيذ في تونس، تأمر بمصادرة الأصول الموجودة في سويسرا وتبين وجود صلة بين هذه الأصول وارتكاب جريمة جنائية.

في السياق، قالت الحكومة الفدرالية إن انتهاء صلاحية أمر التجميد لهذه الأصول التونسية ليس له أي تأثير على عمليات تجميد الأصول الأخرى التي أمرت بها السلطات القضائية السويسرية في إطار الإجراءات الجنائية والمساعدة القانونية المتبادلة الجارية.

 

في نفس السياق