صحيفة سودانية تتوقف عن الصدور احتجاجا على "القمع ومصادرة الحريات"

نشر من طرف الشاهد في الأحد 16 جانفي 2022 - 22:33
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 17 ماي 2022 - 05:19

قررت إدارة صحيفة "الحداثة" السودانية اليومية الخاصة واسعة الانتشار، الأحد، التوقف النهائي عن الصدور جراء "تصاعد وتيرة أجواء القمع والاستبداد ومصادرة الحقوق والحريات".

وقالت إدارة الصحيفة في بيان: "لقد تابعت إدارة الصحيفة بقلق بالغ التردي اليومي لأوضاع الحريات الصحفية والإعلامية في ظل الانقلاب، ورصدت التهجم بالتشكيلات العسكرية المدججة بالأسلحة على دور الصُحف والمؤسسات الإعلامية، والاعتداء على الصحفيين ومراسلي القنوات الإعلامية واعتقالهم وترويعهم وصولا لسحب التراخيص والإيقاف".

وأضاف: "لقد توصلنا.. إلى أن أجواء القمع والاستبداد ومصادرة الحقوق والحريات والتي تزداد وتيرتها يوما بعد يوم وتنذر في حال استمرار الانقلاب بأن تحول بلادنا إلى محرقة كبيرة، لا تسمح لنا بالوفاء بواجبنا المهني تجاه شعبنا، و بالتالي قررنا التوقف النهائي عن الصدور".

ومساء السبت، سحبت السلطات السودانية، ترخيص مكتب قناة "الجزيرة مباشر"، بعد اتهامها بـ "التناول غير المهني" للشأن السوداني، و"مخالفة سلوكيات وأعراف وأخلاقيات المهنية"، وذلك بموجب قرار صادر عن وكيل وزارة الإعلام المكلف.

وسبق أن أغلقت السلطات السودانية في 30 ماي 2019 مكتب قناة الجزيرة، لكنها تراجعت عن القرار بعد شهرين من إصداره، وسمحت للقناة بالعودة للعمل.

ومنذ 25 أكتوبر الماضي، يشهد السودان احتجاجات ردا على إجراءات استثنائية اتخذها قائد الجيش عبدالفتاح البرهان، أبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وهو ما تعتبره قوى سياسية "انقلابا عسكريا"، في مقابل نفي الجيش.

الأناضول

في نفس السياق