صفاقس: حرق مركز الحرس الوطني بعقارب وغلق الطريق الوطنية رقم 14

نشر من طرف مروى بن كيلاني في الثلاثاء 9 نوفمبر 2021 - 12:40
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 - 17:22

 قام عدد من المحتجين، صباح اليوم الثلاثاء، بحرق مركز الحرس الوطني بعقارب من ولاية صفاقس، وذلك بعد انسحاب القوات الامنية من المدينة التى تمركزوا بها صباحا، وتوجه المحتجون على اثر ذلك الى مصب "القنة" وقاموا بغلق الطريق الوطنية رقم 14 بمنطقة اولاد بوكثير بحرق العجلات المطاطية ووضع الحواجز، وذلك قبل ان يتم فتحه من جديد
وتاتي الاحتجاجات على اثر وفاة الشاب عبد الرزاق الأشهب (في العقد الثالث من العمر) امس الاثنين في المستشفى المحلي بمعتمدية عقارب بعد ما شهدته المعتمدية من احتجاجات على قرار وزارة البيئة إعادة فتح مصب "القنة" وتدخل الامن على إثرها باستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجّين.
وقال الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس القاضي مراد التركي في تصريح سابق ل(وات) أنه تم إيداع جثة الهالك قسم الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة لمعرفة الأسباب الكامنة وراء الوفاة.
يذكر أن وزارة البيئة كانت أعلنت في بلاغ أصدرته امس الاثنين عن قرار إعادة فتح المصب المراقب "القنة" في عقارب، مبينة أنه يترافق مع إقرار سبعة (7) إجراءات مصاحبة، أهمّها الإنطلاق فورا في أشغال التهيئة داخل المصبّ إلى حين إعادة تأهيل الموقع، والانطلاق في استخراج الغازات ومعالجتها مع مضاعفة تواتر عمليات إزالة الروائح والمداواة ضد الحشرات، وتكثيف عمليات مراقبة نوعية الهواء بموقع المصب ومراقبة مستوى التلوث الصادر عن المؤسسات الصناعية بعقارب.

في نفس السياق