عريضة من 45 قاض ضدّ إجراءات سعيّد في الاعتداء على السلطة القضائيّة

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 9 أوت 2021 - 19:16
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 5 جويلية 2022 - 17:48

صدرت اليوم الاثنين 9 أوت 2021، عريضة أمضاها 45 قاض والعدد مرشح للارتفاع باعتبار أنها مفتوحة للمزيد من الإمضاءات، وقد أشارت العريضة إلى تجاوزات رئيس الجمهوريّة قيس سعيّد منذ تفعيله الفصل 80 من الدستور ووضع البلاد تحت إجراءات استثنائيّة.

وقد عبّر القضاة عن صدمتهم من تعدّي السلطة التنفيذيّة على صلاحيات وسلطات المحاكم والمجلس الأعلى للقضاء، وما يمثّله ذلك من إخلال باستقلالية السلطة القضائيّة.

كما استنكرت مجموعة القضاة اتخاذ إجراءات غير قانونية ولا دستوريّة وخارج نطاق القضاء.. لوضع قضاة تحت الإقامة الجبريّة.. ووضع جميع القضاة تحت بند وجوب الاستشارة قبل السماح لهم بالسفر خارج البلاد.. ومنع بعضهم من مغادرة الحدود فعلا دون أيّ سبب أو تهمة أو إجراء صحيح.. وإطلاق يد وزير الداخليّة دون أن يكون له صفة قانونيّة في ذلك..

ودعا القضاة إلى التراجع الفوري عن كلّ الإجراءات التعسفيّة المتخذة في حقّ القضاة ومنع تكرارها تحت أيّ مسوّغ. واحتجت العريضة إزاء سكوت المجلس الأعلى للقضاء على افتكاك السلطة التنفيذية لصلاحياته وسلطاته. داعية إياه إلى تحمّل مسؤوليته القانونية في ضمان استقلال السلطة القضائيّة في هذا الظرف الاستثنائي المتميّز بتجميع جميع السلطات بيد رئيس الجمهوريّة.

ودعا القضاة المجلس الأعلى للقضاء إلى ممارسة رقابته الواجبة على المجالس القضائية القطاعية لتقوم بدورها في محاسبة القضاة النافذين ومنع تحصنهم بالروابط الشخصية والمهنية والسياسية بما في ذلك محاسبة الرئيس الأول الحالي لمحكمة التعقيب ووكيل الجمهورية السابق بالعاصمة المفتوح في شأنهما إجراءات بحث وتحقيق وتأديب وغيرهم من القضاة في الإطار القضائي وفي كنف الشفافية واحترام حقوق الدفاع والقانون.

Peut être une image de textePeut être une image de texte

في نفس السياق

6 أشهر سجنا في حق سمير الوافي

 

- الثلاثاء 7 جوان 2022 - 14:24