فتح بحث في وفاة نزيل بالسجن المدني بصفاقس

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 3 مارس 2021 - 19:49
اخر تاريخ تحديث الإثنين 12 أفريل 2021 - 02:35

أثارت حادثة وفاة شاب بحالة إيقاف تحفظي بالسجن المدني اليوم الأربعاء موجة من احتجاجات عدد من الشبان أقارب وأصدقاء هذا الشاب في منطقة "الربض والقائد امحمد" حيث عمدوا إلى غلق طريق "القاصة "عدد 5 (على بعد كيلومتر واحد من وسط مدينة صفاقس).

وأذن وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية صفاقس 2 بفتح تحقيق قضائي في ظروف وملابسات وفاة هذا الشاب البالغ من العمر 30 سنة كما أذن قاض التحقيق بهذه المحكمة بإيداع الجثة على ذمة الطبيب الشرعي لتشريحها وتحديد أسباب الوفاة وفق ما أفاد به (وات) الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس مراد التركي.

وأوضح ذات المصدر القضائي أن حالة الشاب المتوفي الذي تبين أنه يشكو من مرض السكري ويتعاطى حقن الأنسولين تعكرت بتاريخ اليوم 3 مارس "ورغم الإسعافات الأولية التي قدمت له في إدارة السجن والمركز الطبي به فقد توفي إثر نقله للمستشفى بصفاقس".

وتشير المعطيات المقدمة من قبل الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس أن المحكمة الابتدائية صفاقس 1 كانت أصدرت في حق الشاب المتوفي وشقيقه بطاقتي إيداع بالسجن المدني بصفاقس بتاريخ أمس الثلاثاء "تبعا لضبطهما بالطريق العام بما فيه خرق لإجراءات وقانون حظر الجولان وقد تم تبعا لذلك تحرير محضر بحث عدلي في حقهما من أجل ذلك إضافة لهضم جانب موظف عمومي بالقول والتهديد حال مباشرته لوظيفته لحصول مشادة مع أعوان أمن وإحالتهما على محكمة الناحية لمقاضاتهما من أجل الجريمتين" وفق قوله.

 

وات

في نفس السياق