قائد الجيش السوداني: رئيس الوزراء في منزلي وليس معتقلا

نشر من طرف الشاهد في الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 - 16:07
اخر تاريخ تحديث الخميس 9 ديسمبر 2021 - 06:14

قال قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، اليوم الثلاثاء، إن رئيس الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك، "ليس رهن الاعتقال، وإنما هو الآن معي في منزلي".

وأضاف البرهان خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم، أن حمدوك "معي في منزلي للحفاظ على سلامته، ويمارس حياته بشكل طبيعي وسيعود إلى منزله"، مشيرا إلى أنه "يمكن اختيار بعض الصحفيين لمقابلة رئيس الوزراء والاستماع إليه".

وفجر أمس الإثنين نفذ الجيش حملة اعتقالات طالت رئيس الحكومة، ووزراء ومسؤولين وقيادات حزبية، قبل ساعات من إعلان البرهان حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وإعفاء الولاة، وتعليق العمل ببعض بنود الوثيقة الدستورية الخاصة بالمرحلة الانتقالية.

وأشاد البرهان في المؤتمر الصحفي بحمدوك، قائلًا: "رئيس الوزراء صرح في أكثر من مرة أن هناك مخاطر تحيق بالبلد، وكان يعمل بلا دوافع شخصية".

وأردف مبررًا إجراءات الجيش الأخيرة: "ما قمنا به ليس انقلابا عسكريا وإنما هو تصحيح لمسار الثورة".

وردًا على إجراءات الجيش الأخيرة، دعت قوى سياسية عديدة، في بيانات منفصلة، المواطنين إلى التظاهر وتنفيذ عصيان مدني شامل.

في نفس السياق