لبنان: دعوات رسمية لملاحقة منفذي أعمال التخريب بطرابلس

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 29 جانفي 2021 - 13:40
اخر تاريخ تحديث السبت 17 أفريل 2021 - 06:52

دعا مسؤولون لبنانيون، اليوم الجمعة، إلى ملاحقة المتسببين بأعمال وصفوها بـ"التخريبية"، خلال مواجهات اندلعت الأسبوع الجاري بين محتجين وقوات الأمن في مدينة طرابلس شمالا.

وتشهد طرابلس مواجهات بين القوى الأمنيّة ومئات المحتجين على الأوضاع الاقتصادية المتردية والإغلاق المفروض بسبب كورونا، أسفرت عن مقتل متظاهر، وسقوط نحو 226 جريحا بين مدنيين وعسكريين، وفق السلطات الصحية.

وخلال لقائه وزيرة الدفاع زينة عكر في مقر الرئاسة ببيروت، الجمعة، طلب الرئيس ميشال عون، "التحقيق في ملابسات أحداث طرابلس"، وفق بيان للرئاسة.

ودعا عون، إلى "التشدد في ملاحقة الفاعلين الذين اندسوا في صفوف المتظاهرين السلميين وقاموا بأعمال تخريبية لاقت استنكارا واسعا من الجميع ولا سيما من أبناء المدينة وفعالياتها".

ودعا رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب في بيان، إلى "إسقاط أهداف هؤلاء المجرمين (لم يحددهم)، بالقبض عليهم وإحالتهم إلى القضاء لمحاسبتهم على ما ارتكبوه بحق طرابلس وأبنائها الصامدين".

وقال دياب "هؤلاء المجرمين الذين أحرقوا بلدية طرابلس وحاولوا إحراق المحكمة الشرعية وعاثوا فسادا في المدينة، عبّروا عن حقد أسود دفين على طرابلس وعنفوانها".

كما أكد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في بيان، أن "إضرام النار في شوارع وأحياء طرابلس، وخاصة المحكمة الشرعية والسرايا والبلدية هو عمل غير مسؤول ومرفوض ومدان بكل المعايير".

وجراء خلافات بين القوى السياسية لم يتمكن لبنان حتى الآن من تشكيل حكومة جديدة، منذ أن استقالت حكومة حسان دياب بعد 6 أيام من انفجار كارثي بمرفأ العاصمة بيروت في 4 أوت الماضي.

المصدر: الأناضول

في نفس السياق