ليبيا: تحذير أممي من انهيار وقف إطلاق النار وتعذر إجراء الانتخابات

نشر من طرف الشاهد في الخميس 15 جويلية 2021 - 20:50
اخر تاريخ تحديث السبت 18 سبتمبر 2021 - 03:10

أكد مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس، ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا بموعدها المقرر في 24 ديسمبر المقبل.

جاء ذلك في بيان أصدره المجلس بالإجماع (15 دولة) عقب انتهاء جلسته التي عقدت بمشاركة عدد من وزراء خارجية الدول الأعضاء حول "الحالة في ليبيا".

ولفت البيان، إلى أهمية "توحيد المؤسسات الليبية وتحسين الأداء الاقتصادي، بما في ذلك من خلال الاتفاق على ميزانية موحدة والاتفاق السريع على المناصب السيادية".

وأكد "أهمية إجراء عملية مصالحة وطنية شاملة".

وشدد المجلس، على "وجوب محاسبة المسؤولين عن انتهاكات القانون الدولي الإنساني وانتهاكات وتجاوزات القانون الدولي لحقوق الإنسان".

وفي تصريحات للصحفيين قال وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لدوريان، الذي تتولي بلاده رئاسة أعمال مجلس الأمن للشهر الجاري، عقب الجلسة: إن المجلس "حث السلطات والمؤسسات الليبية ذات الصلة بما في ذلك مجلس النواب على اتخاذ إجراءات فورية لتوضيح الأساس الدستوري للانتخابات وسن التشريعات للسماح للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات بالحصول على الوقت الكافي و الموارد اللازمة للتحضير للانتخابات في موعدها".

وكان مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيش حذّر، اليوم، من انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا، وتعذر إجراء الانتخابات في موعدها.

جاء ذلك في إفادة قدمها في جلسة مجلس الأمن الدولي بمشاركة وزراء خارجية دول أعضاء بالمجلس إضافة إلى رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيبة وأمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

وقال كوبيش: "أخشى أن أطرافا في ليبيا (لم يُسمّهم) ليسوا مستعدين لاستحقاقات إجراء الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل".

وأضاف: "هناك أطراف تصر على وضع شروط مسبقة لإجراء الانتخابات في موعدها، وأخشى أن تفقد ليبيا الزخم الذي شهدته، وأن ينهار اتفاق وقف إطلاق النار إذا بقيت العملية السياسية معطلة".

وأبلغ كوبيش أعضاء مجلس الأمن بأن قوات العسكري المتقاعد خليفة حفتر لم تسمح للحكومة ببسط سيطرتها على الأرض.

وأكد ضرورة فتح الطريق الساحلي الرابط بين شرقي وغربي ليبيا، باعتبار ذلك جزء مهم من اتفاق وقف إطلاق النار.

وفي إفادته أمام المجلس، طالب رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيبة، بضرورة الانسحاب "الفوري والمتزامن" للمرتزقة والقوات الأجنبية من بلاده، معتبرا استمرار تواجدها "أكبر عوائق الاستقرار في ليبيا".

وأكد رئيس الوزراء الليبي أن انعقاد الانتخابات في موعدها يعد "خيارا وطنيا يتطلب عمل الجميع على إنجازه"، مشيرا إلى أن حكومته "تقوم بما في وسعها كسلطة تنفيذية" لتنفيذ ذلك.

الأناضول

في نفس السياق