مرصد الدفاع عن مدنية الدولة يعتذر عن المشاركة في الحوار الوطني

نشر من طرف نور الدريدي في السبت 4 جوان 2022 - 10:18
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 9 أوت 2022 - 23:54

 

أعلن المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة اليوم السبت عن اعتذاره على تلبية الدعوة للمشاركة في الحوار الوطني مؤكدا أنه تلقىدعوة من العميد الصادق بلعيد، رئيس الهيئة الاستشارية للجمهورية الجديدة وأحد مؤسسي المرصد، للمشاركة في فعاليات الحوار الذي يُشرف عليه.

وبين المرصد في بيان له أن هذا الرفض سببه أنالهيئة ليست سوى استشارية، وهو ما يجعل مخرجاتها لا تلزم الا اصحابها دون صاحب القرار.

كما اعتبر أن هذا الحوار يقتصر على مُساندي النهج الذي سلكه رئيس الجمهورية، كما صرّح بذلك بلعيد نفسه، وهو ما يُقصي كل المعارضين، ما يجعل من المشاركة تعبيرا عن التناغم أكثر منها مساهمة في الحوار .

وقال إن استبعاد أهم القوى السياسية والاجتماعية المُؤثّرة في المشهد السياسي التونسي وأهم الكفاءات الوطنية العليا من الحوار من شأنه ان يحد من جدواه وان يعصف بمصداقيته مشيرا إلى أن مهمّتي الحوار الوطني وصياغة دستور جديد للبلاد يستوجبان وقتا طويلا، ولا يُمكن منطقيّا إنجاز مهمّتين بهذه الأهميّة في أسبوعين.

وأوضح أن أعمال هذه الهيئة ستتمّ في كنف السريّة، ممّا يحدّ من شفافيتها ومن مصداقيتها مذكرا بأنه بارك عملية 25 جويلية 2021 ويقف ضد الرجوع إلى ما قبل ذلك التاريخ ويساند كل عمل جماعي إصلاحي وتحديثي ينهي الفساد بكل أنواعه ويعيد للدولة صدارتها وهيبتها ويُخرج البلاد من أزمتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وذلك بتشريك كافة القوى الحية في نحت المصير المشترك ومستقبل الأجيال الصاعدة، إلا من أقصاهم القضاء ومن ساهموا في إنهاك الدولة وإفراغ ميزانيتها خلال العشرية المنقضية.

في نفس السياق