مواقف حزبية تدين إيقاف صحفي ونائب شعب على خلفية تصريحاتهما في برنامج تلفزي

نشر من طرف الشاهد في الأحد 3 أكتوبر 2021 - 23:06
اخر تاريخ تحديث الجمعة 3 ديسمبر 2021 - 02:46

استنكر حزبا حركة النهضة وحراك تونس الإرادة إيقاف الصحافي عامر عياد والنائب عبد اللطيف العلوي، صباح اليوم، بأمر من القضاء العسكري، على خلفية مضمون برنامج تلفزي وقع بثه على قناة الزيتونة مساء أوّل أمس الجمعة.

وقالت حركة النهضة، في بيان، إنّها ترفض محاكمة مدنيين أمام المحاكم العسكرية "لما في ذلك من انتهاك لحقهم في محاكمة عادلة تتوفر فيها كل شروط التقاضي العادل والضمانات الدستورية اللازمة".

واعتبرت الحركة عرض الموقوفين على القضاء العسكري "يكرس تجاوز القانون ويؤكد شبهة التشفي والتنكيل بالخصوم والمخالفين والتي تذكّر بحقبة الاستبداد والظلم والتراجع عن كل المكتسبات السياسية والحقوقية".

كما عبّرت حركة النهضة عن خشيتها من أن اعتقال النائب عبد اللطيف العلوي جاء بهدف الحيلولة دون توفر النصاب القانوني لانعقاد اجتماع مكتب مجلس نواب الشعب.

ومن جانبه وصف حراك تونس الإدارة إيقاف عياد والعلوي بأنّ "تجاوز خطير للقانون"، واعتبر ما جرى تصميما على تصعيد انتهاكات الحريات، رغم "محاولة خداع الرأي العام الداخلي والدولي"، حسب تعبير البيان.

ودعا حزب حراك تونس الإرادة إلى تصعيد الحراك المواطني ضد الانقلاب وتنويع أساليب مقاومته السلمية. كما حمّل الحزب "قيس سعيد  مسؤولية كل التجاوزات التي يرتكبها منظوروه في زمن حكمه الفردي".

واعتبر عصام الشابي أمين عام الحزب الجمهوري، إيقاف الإعلامي عامر عياد  وضيفه عبداللطيف العلوي على إثر حلقة حوارية على قناة الزيتونة و تتبعهم أمام القضاء العسكري "عودة  إلى طبائع الاستبداد".

في نفس السياق