موزمبيق: تنظيم "داعش" الإرهابي يتبنى الهجوم على مدينة "بالما" والسيطرة عليها

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 29 مارس 2021 - 15:47
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 9 أوت 2022 - 23:21

أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي، اليوم الإثنين، تبنيه للهجوم المسلح على مدينة بالما، شمالي موزمبيق، وسيطرته على المدينة ككل.

وقال التنظيم، في بيان تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المحلية، إن مسلحيه "شنوا هجوما واسعا على مدينة بالما".

مضيفا أن "الاشتباكات استمرت 3 أيام، تم خلالها استخدام مختلف أنواع الأسلحة، وانتهت بالسيطرة على المدينة الساحلية، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 75 ألفا".

وأوضح البيان أن مسلحي داعش "هاجموا ثكنات عسكرية، ومقرات حكومية"، لافتا أن الهجوم أسفر عن "مقتل 55 شخصا على الأقل من جيش موزمبيق ورعايا الدول الأجنبية".

وفي وقت سابق اليوم، أفادت شبكة "سي إن إن" أن جماعة مسلحة "سيطرت على مدينة بالما" لكنها في المقابل أشارت إلى "صعوبة" التحقق من هذه المزاعم وسط انقطاع الاتصالات.

ونقلت الشبكة عن الكولونيل، ليونيل دايك، الذي تعاقدت شرطة موزمبيق مع شركته الأمنية الخاصة "مجموعة دايك الاستشارية" في المنطقة، قوله إن المدينة وشواطئها "مليئة بالجثث، برؤوس ودونها".

يشار إلى أن العدد الدقيق للضحايا في بالما، غير واضح، إذ لا يزال كثيرون في عداد المفقودين، حسب المصدر ذاته.

غير أنّ عمر سارانغا، متحدث باسم وزارة الدفاع في موزمبيق، قال في تصريحات صحفية إن "7 أشخاص قتلوا أثناء محاولتهم الفرار من حصار على فندق".

وخلال السنوات الأخيرة، يهاجم مسلحون تابعون لتنظيم "داعش" الإرهابي، القرى والبلدات في جميع أنحاء المنطقة ما تسبب بنزوح نحو 700 ألف من منازلهم، ومقتل أكثر من 2500 آخرين، حسب تقارير إعلامية.

وكالات، صورة الفرنسية.

في نفس السياق