نقابات التعليم ترفض العودة لنسق التدريس العادي

نشر من طرف هاجر عبيدي في الإثنين 15 فيفري 2021 - 12:31
اخر تاريخ تحديث الإثنين 26 جويلية 2021 - 05:24

 

اعرب عضو الجامعة العامة للتعليم الثانوي نبيل الحمروني عن استنكاره لتصريح وزير التربية فتحي السلاوتي الذي اكد خلاله إمكانية إلغاء نظام تدريس بالأفواج والعودة إلى نظام التدريس بصفة مسترسلة بمؤسسات التعليم.

واعتبر الحمروني في تصريح صحفي ان وزير التربية استند على إشاعة تروج بخصوص تحسن الوضع الوبائي في البلاد في حين أن تسجيل تراجع عدد الإصابات بفيروس "كورونا" مرده انخفاض عدد التحاليل التي يتم إجراؤها يوميا.

كما استغرب المتحدث عدم استناد الوزير إلى مرجعيات علمية دقيقة قبل الإدلاء بهذا التصريح الذي وصفه بالاعتباطي وعدم رجوعه إلى اللجنة العلمية لمكافحة فيروس "كورونا" و التشاور مع جميع نقابات التعليم الاساسي والابتدائي والثانوي.

كما شدد على أن هذا التصريح الأحادي الجانب وغير المدروس أدخل حالة ارتباك كبيرة في صفوف التلاميذ والأولياء والمربين الحرصين على السلامة الصحية لمنظوري المؤسسات التربوية أولا وقبل كل شيء.

من جانبه أكد الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي أن إلغاء نظام الأفواج بمؤسسات التعليم الابتدائي والاعدادي الذي اقترحته وزارة الترابية مؤخراً، لا يجب أن يتم إلا بإنتهاء اسبابه المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، معتبرا ان إثارة هذه النقطة ليس في وقته خاصة وأن الوضع الوبائي في تونس مازال خطيراً و البرنامج التربوي يسير بشكل عادي.

واعتبر اليعقوبي ان اتخاذ مثل هذا القرار سيزيد من مخاوف الأولياء والتلاميذ والإطار التربوي معتبرا أن الأولياء ووزارة التربية هما المسؤولان الرئيسيان عن اضطراب التحصيل لدى التلاميذ، خاصة وأن المدارس التونسية تفتقد لآليات التدريس عن بعد.

في نفس السياق