وزارة التربية تعتزم إحداث مجامع مالية للمدارس الابتدائية والاعدادية والمعاهد الثانوية

نشر من طرف محمد علي الهيشري في السبت 5 ديسمبر 2020 - 10:51
اخر تاريخ تحديث الأحد 25 جويلية 2021 - 04:59

أعلن وزير التربية فتحي السلاوتي أن وزارته تعتزم وزارة التربية إحداث مجامع مالية للمدارس الابتدائية والاعدادية والمعاهد الثانوية، التي تضم أقل من 400 تلميذ في اجراء يهدف الى اسنادها صفة الاستقلالية المالية.
وذكر الوزير، خلال جلسة عامة بمجلس نواب الشعب مساء الجمعة خصصت لمناقشة مشروع ميزانية وزارة التربية لسنة 2021، أن هذه المجامع ستمكن المؤسسات التربوية من الانتفاع بالهبات والتبرعات لفائدتها، مشيرا، الى أن الوزارة ستمول ميزانية هذه المجامع كما سيتم تعزيزها بمراقب مصاريف عمومي.
ويهدف إحداث المجامع التربوية حسب وزير التّربية، الى تعزيز قدرة المؤسسات التربوية على النفاذ الى التمويلات من الهبات والتبرعات،كما يرمي الى دعم قدرتها على تمويل نفقات الصيانة.
وأفاد في سياق آخر، أن الوزارة ستتعاقد مع 68 شركة مقاولات للقيام بأشغال الصيانة ضمن برنامج جيل جديد من الباعثين، معتبرا، أن انجاز صفقات ضمن هذا البرنامج سيمكن من التسريع في انجاز مشاريع التهيئة والصيانة بالمؤسسات التربوية.
وأقر وزير التربية، بأن ميزانية الوزارة المرصودة لسنة 2021 لا تفي بالاحتياجات في تأهيل البنية التحتية، معتبرا انه يتعين العمل على ايجاد موارد تمويل اضافية عن طريق الهبات والتبرعات والتعاون الدولي.
وتوقع أن يكون تأثير ضعف النفقات الموجهة للاستثمار المقدرة ب 272 مليون دينار كبيرا على مستوى انجاز المشاريع التربوية، معبرا في المقابل عن الأمل، في أن تتوفق الوزارة في تعبئة موارد مالية اضافية لدعم المؤسسات التربوية بعدما ضخت البنوك الخاصة مساهمات بقيمة 2 مليون دينار لدعم هذه المؤسسات وكذلك وفر المجتمع المدني تمويلات ب4 مليون دينار مقابل تبرعات تقدر ب456 ألف دينار من شركات التأمين الخاص

في نفس السياق