وقفة احتجاجية تحت شعار" اليوم الحسم" للمطالبة باستكمال مسار العدالة الانتقالية

نشر من طرف هاجر عبيدي في الخميس 10 ديسمبر 2020 - 14:11
اخر تاريخ تحديث الإثنين 26 جويلية 2021 - 04:55

 

نظم عدد من المنتفعين بقانون العدالة الانتقالية من ضحايا الاستبداد وقفة احتجاجية بساحة القصبة بدعوة من التحالف الوطني لاستكمال مسار العدالة الانتقالية لمطالبة الحكومة بالحسم في هذا الملف طبقا لأحكام الدستور والقانون الأساسي المتعلق بالعدالة الانتقالية ، والقطع مع سياسة التسويف والمماطلة التي اعتمدتها الحكومات المتتالية لضرب حقوق ضحايا الاستبداد".

ورفع المشاركون القادمون من العديد من الولايات في هذه الوقفة التي انتظمت تحت عنوان " اليوم الحسم"،شعارات من بينها " تفعيل مسار العدالة الانتقالية حق موش مزية" و"أوفياء أوفياء لدماء الشهداء" و"طبق القانون " القانون الأساسي المتعلق بالعدالة الانتقالية".

وجاءت هذه الوقفة حسب عضو الائتلاف محمد علي النابلي والمكلف بالإعلام عقب تعيين رئيس الحكومة هشام المشيشي للعميد عبد الرزاق الكيلاني رئيسا للهيئة العامة للمقاومين وشهداء وجرحى الثورة وضحايا العمليات الإرهابية وتكليفه بمتابعة ملف العدالة الانتقالية ، وبعد الندوة الصحفية التي نظمها العميد امس الاربعاء والتي اعتبروها "مخيبة للآمال".

وقال النابلي إن "ضحايا الاستبداد كانوا ينتظرون على الأقل تحديد سقف زمني لتنفيذ كل المطالب المعلومة للضحايا والتي تم ترحيلها مرارا وتكرارا بين الحكومات المتعاقبة منذ الثورة والتي اعتمدت في مجملها سياسة المماطلة والتسويف"، مضيفا قوله " لقد مللنا من وعودكم ويئسنا من تخاذلكم وبيعكم للقضية ، ولن ترضنا الوعود الفضفاضة بعد اليوم".

في نفس السياق