النهضة تطالب بسرعة البت في قضايا تشويه إعلامي بحقها وتحذّر من تأثير خطابات الكراهية

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 10 جانفي 2022 - 19:43
اخر تاريخ تحديث الإثنين 16 ماي 2022 - 15:10

طالبت حركة النهضة، في بيان اليوم الإثنين، القضاء بسرعة البت في دعاوى قضائية ضد مؤسسات إعلامية بتهمة ممارسة حملات تشويه بحقها، محذرة من تأثير هذه الحملات في الرأي العام.

وقالت حركة النهضة إنّها تحث على الفصل في الشكاوى المذكورة وذلك "إثر تجديد بعض وسائل الإعلام نشر أخبار زائفة تهدف إلى الإيهام بارتكاب جرائم خطيرة و تشويه حزب حركة النهضة و قيادييها".

وذكّر البيان بأن الحركة تقدمت بشكاية للنيابة العمومية ضد جريدة الأنوار ومسيريها وتم السماع للممثل القانوني للحزب بصفته شاكيا أمام الفرق المركزية والفرعية المختصة.

وتتعلق الشكايات بالمقالات الصحفية التي نشرت عبرها صحيفة الأنوار أخبارا زائفة ضد حركة النهضة وقيادييها وبثت عبرها خطاب الكراهية والتحريض ضد التونسيين وأوهمت من خلالها بجرائم خطيرة كحديثها عن ثروة مزعومة لرئيس الحركة، حسب البيان.

وقالت النهضة: "نطالب القضاء بسرعة البت في تلك القضايا لضمان حق الحزب وقيادييه ولحماية أنصاره من خطابات العنف التي تحرض ضده والتي أدت في فترات سابقة إلى الاعتداء عليهم بالعنف وحرق مقرات الحزب".

وحذرت النهضة من إعادة نشر تلك الأخبار الزائفة، مؤكدة أنها ستواصل تتبع كل من يقوم بذلك قضائيا، خاصة أن الدعوة إلى الكراهية والتحريض على التمييز مجرّمة طبق أحكام المرسوم المنظم لمهنة الصحافة، حسب تعبير البيان.

في نفس السياق