رئيس البرلمان يدعو قيس سعيد إلى الكشف عن مصير النائب المحتجز نور الدين البحيري

نشر من طرف الشاهد في الأحد 2 جانفي 2022 - 20:39
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 25 ماي 2022 - 23:49

دعا رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي في رسالة إلى الرئيس قيس سعيد، مساء اليوم 02 جانفي 2022، إلى الكشف عن مصير النائب نور الدين البحيري وطمأنة أهله والرأي العام حول سلامته، وتمكين فريق طبي وحقوقي من زيارته والاطّلاع على وضعه.

كما دعا الغنوشي قيس سعيد إلى التعجيل بإطلاق سراح البحيري

ونشر الغنوشي، على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك، نصّ الرسالة الموجهة إلى قيس سعيد .

وكتب الغنوشي: "تبعا لحادثة اختطاف الاستاذ نورالدين البحيري وعدم الكشف عن مكان احتجازه منذ صباح الجمعة 31ديسمبر 2021، وما يروج حول تعكّر وضعه الصّحي بما يمثّل تهديدا جادا لحياته، فإنّ مسؤوليتكم تقتضي الكشف عن مصيره وطمأنة أهله".

  وشدّد الغنوشي في رسالته على رفض رئاسة مجلس نواب الشعب للإجراءات غير القانونية التي اتّبعت ضدّ البحيري وضدّ عدد آخر من النواب، وإدانتها، وفق ما جاء في نص الرسالة.

تواترت ، مساء اليوم، أنباء عن نقل المحامي والنائب نور الدين البحيري المحتجز في مكان سرّي قيد الإقامة الجبرية بقرار من وزير الداخلية، إلى أحد المشافي للعلاج إثر تدهور حالته الصحية.

ورجّحت بعض المصادر أن يكون قد تم نقله إلى مستشفى الحبيب بوقطفة بمدينة ببنزرت، أين تتواجد مساء اليوم وحدات أمنية تحيط بالمبنى وتمنع دخول هيئة الدفاع عن البحيري.

في نفس السياق