آفاق تونس: قيس سعيد عاجز عن التغيير الإيجابي ويتحمّل مسؤولية تفقير المواطنين

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 28 مارس 2022 - 17:48
اخر تاريخ تحديث الأحد 4 ديسمبر 2022 - 02:56

استنكر حزب آفاق تونس توجّهات السياسية العامة لقيس سعيد واعتبره متوجها نحو "منهج العود التدريجي إلى نظام حكم فردي وتسلّطي يتناقض مع ثورة الحرية والكرامة ومسار الانتقال الديمقراطي ومكاسب الحرية".

جاء ذلك في بيان عن المجلس الوطني للحزب المنعقد يومي 26 و27 مارس 2022، أشار كذلك إلى "فشل ما يسمّى بالاستشارة الإلكترونية وخارطة الطريق المُسقطة".

وقال آفاق تونس إنّه يرفض محتوى المراسيم التي أعلن عنها سعيّد في عيد الاستقلال ويعتبرها تَحيدُ عن أهدافها الأساسية في تحسين عيش المواطن وتؤسس للهيمنة على الاقتصاد الوطني، حسب البيان، في إشارة إلى مراسيم محاربة الاحتكار والصلح الجزائي والشركات الأهلية.

واعتبر البيان أن هذه المراسيم تتعارض مع المنظومة القانونية للدولة ولا تؤسس لإقامة العدل ومحاربة الفساد، وهي تفتقد لآليات التنفيذ وتؤثر سلبيا في مناخ الأعمال والاستثمار.

وعبّر آفاق تونس عن "انشغاله العميق من تفاقم مظاهر الأزمة الشاملة في البلاد وعجز رئيس الجمهورية عن إحداث تغيير إيجابي بسبب غياب البرامج الإصلاحية وتواصل العمل بالقوانين والأساليب البيروقراطية البالية، ويحمّله المسؤولية كاملة عن تفقير المواطنين وخطر إفلاس الدولة".

في نفس السياق