أحزاب تطالب بكشف ملابسات وفاة متظاهر ومحاسبة من شارك فيها "أمرا وتنفيذا"

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 19 جانفي 2022 - 20:34
اخر تاريخ تحديث الإثنين 16 ماي 2022 - 17:07

أدانت أحزاب الجمهوري والتيار الديمقراطي والتكتل من أجل العمل والحريات، مجددا العنف المفرط التي واجهت به قوات الأمن المتظاهرين، محملة وزير الداخلية المسؤولية المباشرة لما حدث ورئيس الجمهورية المسؤولية السياسية الكاملة عن انتهاك الحقوق السياسية والتضييق على الحريات العامة والفردية منذ انقلابه على الدستور واستحواذه على كل السلطات.

وطالب بين مشترك صدر عن هذه الأحزاب مساء اليوم، النيابة العمومية بالكشف سريعا عن ملابسات وفاة المتظاهر "رضا بوزيان" وتتبع كل من شارك أو تسبب فيها أمرا وتنفيذا.

وجددت الأحزاب "التزامها بالنضال من أجل عودة تونس الى مسارها الدستوري وإنهاء حالة الاستثناء وإنقاذ الدولة التونسية من مخاطر الانهيار".

ويأتي البيان إثر وفاة المواطن رضا بوزيان خمسة أيام بعد إقامته بالمستشفى إثر مشاركته في التظاهرة التي عرفتها العاصمة يوم 14جانفي2022 والتي تمت مواجهتها بقمع غير مسبوق واستعمال مفرط للقوة من قبل قوات الأمن تنفيذا لتعليمات سياسية،

في نفس السياق