أعوان بلدية الكرم ينقذون المروج من كارثة بيئية

انطلق فجر اليوم الثلاثاء، عملة بلدية الكرم في حملة نظافة بمدينة المروج، لرفع الفضلات المنزلية المتراكمة منذ ثلاثة أيام بسبب إضراب أعوان بلدية المدينة.

وذكرت بلدية المروج في خبر منشور على صفحتها الرسمية بموقع فايسبوك، أنّ رئيس بلدية المروج كمال الورتاني "اتصل ببلديات أخرى لإرسال الدعم ومعداتهم وعمالهم من أجل إنقاذ المروج من الكارثة الصحية والبيئية جراء تمسك النقابة الأساسية لبلدية المروج بالإضراب لليوم الثالث على التوالي وعدم تراجعهم على مطلب تمليكهم بالأراضي".

وأثنى رئيس بلدية المروج على رئيس بلدية الكرم فتحي العيوني وكل عملة بلدية الكرم على "روح التضامن بين البلديات".

يشار إلى مدينة المروج بلغت وضعا بيئيا كارثيا بسبب إضراب الأعوان، وهو الإضراب الثاني بعد إضراب أوّل في مارس الماضي لثلاثة أيام.

في نفس السياق