أمان الله المسعدي: التفشي السريع لكورونا يوفر مناخا ملائما لظهور سلالات متحورة أكثر خطورة في تونس

نشر من طرف مروى بن كيلاني في السبت 8 ماي 2021 - 12:33
اخر تاريخ تحديث الجمعة 18 جوان 2021 - 10:20

 حذر عضو اللجنة العلمية لمكافحة كورونا أمان الله المسعدي اليوم السبت من أن التفشي السريع للاصابات بكورونا يوفر مناخا ملائما لظهور طفرة جديدة من السلالات المتحورة الأكثر فتكا
وقال المسعدي في تصريح لوكالة تونس افربقيا للأنباء "يشكل تسارع انتشار مرض كوفيد-19 بيئة ملائمة لظهور سلالات متحورة أكثر خطورة في تونس
وبين أن تفاقم حالات العدوى تسهل تسجيل تحولات جينية على فيروس كورونا مذكرا أن كل من بريطانيا والبرازيل والهند واجهت هذا التحدي بظهور سلالات أكثر خطورة قبل أن تنتقل عدوى الاصابة بها الى باقي بلدان العالم
ونبه المسعدي من أن التراخي عن تطبيق اجراءات الوقاية الشخصية في تونس قد ينذر بكارثة صحية في ظل المؤشرات الخطيرة المسجلة حاليا قياسا بارتفاع حالات الاصابة و الوفايات البالغ معدلها 100 حالة يوميا
وبحسب عضو اللجنة فان انعدام نقطة ضوء لانفراج الوضع الصحي في ظل المؤشرات الخطيرة لارتفاع الاصابات وبلوغ طاقة الضغط القصوى بالمستشفيات فرض اقرار الحجر الصحي الشامل الذي سيمتد من 9 الى 16 ماي تزامنا مع حلول عيد الفطر
وبينما يقتصر تطبيق الحجر الصحي الذي ستغلق بموجبه الانشطة والقطاعات باستثناء ذات الطبيعة الحيوية ومحلات بيع مواد التموين والأغذية خلال أسبوع فقط فان اللجنة العلمية لمكافحة كورونا تعتبر أن فرض الحجر سيمكن من تفادي تسجيل لحلقات العدوى نتيجة تأدية الزيارات والمعايدات بمناسبة عيد الفطر
ورجح المسعدي أن تساهم القيود المشددة من خلال منع التنقل والاقتصارعلى المعايدة باستخدام تكنولوجيات الاتصال في تخفيف حدة العدوى داعيا المواطنين الى عدم خرق اجراءات التوقي حتى لا تتحول مناسبة عيد الفطر الى ذكرى أليمة حسب تقديره
وأكد أن الحجر الصحي الشامل الذي يبدأ تطبيقه بداية من منتصف هذه الليلة يقتضي، أن يكون الخروج لقضاء الحاجيات الضرورية بالنسبة للمواطنين، ارتداء الكمامات مع تطبيق التباعد الجسدي في محلات بيع المواد الغذائية
جدير بالذكر ان تونس تواجه حاليا أكبر أزمة صحية غير مسبوقة نتيجة تفشي جائحة كورونا وسط تحذيرات أطلقتها السلط الطبية من أن المنظومة الصحية تكابد حاليا من أجل تأمين العلاج والرعاية للمرضى

في نفس السياق