أنقرة تطالب رئيس الوزراء الإيطالي بالتراجع عن تصريحات "قبيحة"

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 9 أفريل 2021 - 12:53
اخر تاريخ تحديث الخميس 13 ماي 2021 - 12:19

طالبت وزارة الخارجية التركية، رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، بالتراجع فورا عن تصريحاته "القبيحة" ضد الرئيس رجب طيب أردوغان.

جاء ذلك في بيان أصدرته الخارجية التركية، قالت فيه إنها استدعت السفير الإيطالي ماسيمو غاياني، أمس الخميس، للاحتجاج على تصريحات دراغي بخصوص قضية البروتوكول التي نقلتها الصحافة خلال زيارة مسؤولي الاتحاد الأوروبي إلى تركيا.

وأوضح البيان، أن نائب وزير الخارجية فاروق قايماقجي، أعرب للسفير الإيطالي عن إدانته الشديدة لـ "تصريحات دراغي الذي تولى منصبه بطريق التعيين ضد الرئيس المنتخب أردوغان، الذي يعد صاحب أعلى نسبة أصوات بين رؤساء القارة الأوروبية".

وأكد أن تصريحات دراغي لا تتوافق مع علاقات الصداقة والتحالف بين تركيا وإيطاليا، قائلا: "ننتظر منه التراجع عن تصريحاته فورا".

وشدد قايماقجي على رفض أنقرة القاطع لتصريحات دراغي التي أطلقها دون معرفة ترتيبات البروتوكول خلال الزيارة الأخيرة لرئيس المجلس الأوروبي، ورئيسة المفوضية الأوروبية إلى تركيا.

وأضاف أنه لا يحق لأحد التشكيك في حسن الضيافة التركية، وأن تركيا لن تصبح طرفا في أية نقاشات عبثية وخبيثة داخل الاتحاد الأوروبي، وأنه لا جدوى للمساعي الرامية لتقويض الأجندة الإيجابية بين تركيا والاتحاد الأوروبي.

وأُثير جدل ببروكسل عقب انتشار مقطع مصور يظهر استقبال الرئيس أردوغان رئيسة المفوضية الأوروبية دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي ميشيل، بالمجمع الرئاسي في أنقرة، بدعوى أن الجانب التركي لم يخصص كرسيًا لرئيسة المفوضية يناسب منصبها حسب البروتوكول، لذلك اضطرت إلى الجلوس على أريكة، وهو ما نفاه وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو .

وصرّح دراغي معلقًا على ما حدث بالبرتوكول "لا أتفق إطلاقا مع تصرف الرئيس التركي أردوغان، ولا أشاركه إياه، أعتقد أنه تصرف غير لائق، وآسف للغاية بسبب إهانة رئيسة المفوضية فون دير لاين".

وتابع قائلًا: "وفي هذه النقطة يجب إجراء التقييم وعلينا أن نسميهم بأسمائهم، وهناك حاجة لهؤلاء الديكتاتوريين من أجل التعاون".

الأناضول

في نفس السياق