أوميكرون يحكم قبضته في جنوب أفريقيا وينتشر في دول جديدة

نشر من طرف الشاهد في الخميس 2 ديسمبر 2021 - 22:59
اخر تاريخ تحديث الجمعة 12 أوت 2022 - 03:32

قالت السلطات في جنوب أفريقيا إن (أوميكرون) النسخة الجديدة ذات التحورات الكثيرة من فيروس كورونا، أحكمت قبضتها وأصبحت النسخة السائدة في البلاد، في حين سجلت أول إصابة في الولايات المتحدة.

يأتي ذلك بينما سجلت حالة إصابة بالمتحور الجديد في الإمارات، كما أعلنت فرنسا واليونان اليوم الخميس تسجيل أول إصابة بالمتحور الذي ظهر في جنوب أفريقيا منذ نحو أسبوع.

وكانت أول إصابة معروفة في الولايات المتحدة لشخص حصل على التطعيم بجرعتين في كاليفورنيا بعد عودته من جنوب أفريقيا في 22 من الشهر الماضي، وأثبتت الاختبارات إصابته بعد 7 أيام من عودته.

وقال الدكتور أنتوني فاوتشي أحد كبار مسؤولي مكافحة الأمراض المعدية في الولايات المتحدة للصحفيين في البيت الأبيض إن الحالة تعاني من أعراض طفيفة وتخضع للحجر الصحي.

وأعلنت وزارة الصحة الإماراتية مساء أمس الأربعاء رصد أول إصابة وقالت في بيان إنها لامرأة قادمة من دولة أفريقية مرورا بدولة عربية وحاصلة على جرعتي لقاح، دون تسمية الدولتين.

وأوضحت أنها عزلت المصابة وتتابع حالتها، مبينة أنه لم تظهر عليها أي أعراض، كما عزل المخالطون لها.

وفي وقت سابق من أمس الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة السعودية رصد حالة إصابة بالمتحور في المملكة لمواطن قادم من إحدى دول شمال أفريقيا.

ونقلت محطة تلفزيون فرنسية اليوم الخميس نقلا عن هيئة الصحة المحلية تسجيل إصابة بالمتحور الجديد. وقالت هيئة الصحة، إن المصاب عائد من نيجيريا.

وحذر كبير المستشارين العلميين للحكومة الفرنسية من أن فرنسا في ذروة تفشي السلالة (دلتا) لكنه حذر من أن السلالة الجديدة ستجتاح البلاد تدريجيا.

كما أعلن وزير الصحة اليوناني اليوم الخميس اكتشاف أول إصابة بالمتحور الجديد في جزيرة كريت.

وتظل الأسئلة الهامة تبحث عن إجابة حول المتحور الجديد، الذي ظهر في أكثر من 20 دولة، بما فيها إسبانيا وكندا وبريطانيا والنمسا والبرتغال.

وتدل المؤشرات الأولية على أن المتحور قد يكون أشد عدوى من النسخ السابقة، وتسبب بالفعل في هزات بالأسواق المالية بسبب مخاوف فرض قيود جديدة قد تتسبب في وأد الانتعاش الاقتصادي.

وقال المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب أفريقيا إن صفات المتحور والبيانات الوبائية المبكرة تشير إلى قدرته على اختراق حصون المناعة التي يوفرها التطعيم.

لكن المعهد أكد أن اللقاحات المتاحة لا تزال توفر حماية من الأعراض الحادة للمرض والموت بسببه.

وأشار إلى أن 74% من جميع العينات التي وضع التسلسل الجيني لها كانت من المتحور الجديد. لكن العينة التي عثر عليه فيها لأول مرة كانت مأخوذة في 8 نوفمبر/تشرين الثاني في مقاطعة (جوتنغ) الأشد اكتظاظا بالسكان في جنوب أفريقيا.

وقفز عدد الحالات المسجلة في جنوب أفريقيا إلى الضعفين من أول يوم الثلاثاء إلى يوم أمس الأربعاء.

وقالت عالمة الأوبئة في منظمة الصحة العالمية (ماريا فان كيركوف) إن البيانات حول سرعة انتشار المتحور الجديد ستكون متاحة “في غضون أيام”.

 

المصدر: الجزيرة

في نفس السياق