اتحاد الشغل يتبرّأ من إضراب قطاع التربية ويدعو لمواصلة العمل بصفة عادية

أعلن المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل اليوم الخميس 11 نوفمبر 2021 أن الهيئة الوطنية الادارية المنعقدة يوم امس لم تتخذ قرار دخول اسلاك التربية في اضراب يوم غد الجمعة داعيا مختلف اسلاك التربية الى مواصلة عملها بصفة عادية.

ودعا المكتب التنفيذي في بلاغ صادر عنه نشره على صفحة الاتحاد بموقع فايسبوك المدرسين والمدرسات إلى تخصيص ساعة لفتح حوار مع التلاميذ حول رفض العنف والتصدي له خاصة في المؤسسات التربوية ومحيطها وحول تطوير العلاقة بين كافة المتدخلين في المجال التربوي.

وأكد دعمه المتواصل لكافة مطالب مختلف اسلاك التربية والتعليم وتمسكه بسن قانون يجرم الاعتداءات على المؤسسات التربوية والعاملين فيها والاصلاح العاجل للمنظومة التربوية.

يذكر أن الجامعات العامة لقطاعات التربية المجتمعة يوم امس على هامش انعقاد الهيئة الوطنية الادارية للاتحاد كانت قد دعت في بيان صادر عنها الى تنفيذ اضراب حضوري كامل يوم غد الجمعة.

جدير بالذكر أنّ خلافا عميقا بين المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل ونقابات قطاع التعليم، بلغ ذروته مع دعوة المركزية النقابية إلى مؤتمر استثنائي غير انتخابي لتنقيح القانون الأساسي للمنظمة وخاصة الفصل 20 المتعلق بدورات الترشح.

وكانت الجامعة العامة للتعليم الثانوي أعلنت عن مقاطعتها مع جميع نقاباتها الأساسية، أشغال المؤتمر غير الانتخابي يومي 8 و9 جويلية 2021، معتبرة إياه "غير قانوني وغير شرعي وسابقة خطيرة لم تحدث في تاريخ المنظمة".

 كما تجدر الإشارة إلى أنّها ليست المرة الأولى التي تتبرّأ فيها المركزية النقابية من الإضرابات العامة التي تقع الدعوة لها من جامعتي التعليم الثانوي والتعليم الأساسي، اللتين تهيمن عليهما قيادات نقابية أغلبها من حزب حركة الشعب ومن الوطد.

في نفس السياق