اتحاد الشغل يقرر عدم المشاركة في الحوار الوطني "بصيغته الحالية"

قرّرت الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد العام التونسي للشغل المنعقدة اليوم 23 ماي 2022، عدم المشاركة في "الحوار الوطني" الذي دعا إليه قيس سعيد.

وجاء القرار "بإجماع الحاضرين"، حسب موقع "الشعب نيوز" لسان المنظمة.

ونقل المصدر أنّ الهيئة الإدارية اعتبرت أنّ الحوار الذي دعا إليه قيس سعيد "بصيغته الحالية لم يصدر عن تشاور ولا اتفاق مسبق ولا يستجيب إلى انتظارات القوى الوطنية التي تتطلع إلى بناء مسار وطني يُخرج البلاد من أزمتها".

وحسب المرسوم المنظم للاستشارة الوطنية، فقد خُصص مقعد لاتحاد الشغل ضمن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية.

واقترح بعد المشاركين في اجتماع الهيئة الإدارية تنظيم اجتماعات عمالية جهوية ومحلية وقطاعية لشرح موقف المنظمة.

وأمس الأحد، أفادت الصفحة الرسمية للاتحاد العام التونسي للشغل على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن قيس سعيد  دعا الأمين العام نور الدين الطبوبي إلى لقاء ظهر أمس.

وذكر موقع الشعب نيوز أن قيس سعيد تمسّك بالصيغة الحالية للحوار، فيما أكّد الطبوبي أنّ القرار يعود اتخاذه لهياكل الاتحاد.

في نفس السياق