اتّهامات متبادلة حول "يوم التلقيح المفتوح ضدّ كورونا" ..من المسؤول عن هذه الكارثة؟

نشر من طرف نور الدريدي في الخميس 22 جويلية 2021 - 12:12
اخر تاريخ تحديث الجمعة 17 سبتمبر 2021 - 23:09

 

لا حديث في الساحة السياسية سوى عن يوم التلقيح المفتوح الذي اثار ضجة واسعة بسبب استدعاء وزارة الصحة وقبل يوم واحد من عيد الاضحى لالاف التونسيين لتلقي اللقاح في مراكز محدودة، الامر الذي تسبب في كارثة وبائية بكل المقاييس، حيث تفاجأ اغلب المقبلين بعدم توفر اللقاحات في هذه المراكز ما أدى الى فوضى عارمة.

هذه الكارثة انتهت بإقالة وزير الصحة فوزي المهدي من طرف رئيس الحكومة هشام المشيشي الذي وصف ما حدث ب"العمل الإجرامي".

وفي كلمةٍ ألقاها إثر اجتماع مع كبار مسؤولي وزارة الصحة، مساء او أمس الثلاثاء، قال المشيشي : "لم أعد أستطيع التعرّف على وزارة الصحة كل يوم نشهد مشكلة مختلفة في ما يخص إدارة أزمة كورونا".

وانتقد قرار الوزير المُقال فتح مراكز التطعيم لجميع البالغين يومي عطلة عيد الأضحى بشكل استثنائي، ما أدى الثلاثاء إلى تشكل طوابير طويلة من الناس وفوضى أمام المراكز التي فتح عدد محدود منها فقط.

واعتبر المشيشي أن الخطوة التي أقدم عليها وزير الصحة المُقال "ارتجالية" و"شعبوية" و"إجرامية.

وإثر قرار الاقالة، استدعى رئيس الجمهورية قيس سعيد وزير الصحة المعفى من مهامه، ليثّمن مجهوداته، في الوقت الذي استغرب فيه مراقبون من ردة فعل الرئيس التي جاءت متنقاضة مع كلّ التوقعات.

ويرى مراقبون ان وزير الصحة المعفى فوزي مهدي يتحمل كامل المسؤولية في ما حدث، نظرا لتسرعه في اتخاذ القرار دون تنسيق مع بقية الجهات المعنية بتأمين حملة التلقيح.

في المقابل، نشرت منظمة "انا يقظ"، مساء امس الأربعاء، وثيقة على صفحتها الرسمية على الفايسبوك تؤكد طلب مدير ديوان وزير الصحة في مراسلة توجه بها لمدير ديوان وزير الداخلية تأمين مراكز التلقيح ضد كوفيد 19 التي تم تخصيصها في إطار الحملة المفتوحة بداية من أول أيام عيد الأضحى.

الاّ ان النائب ياسين العياري اعتبر ان الوثيقة التي نشرتها منظمة "انا يقظ" لا تبرأ وزارة الصحة بقدر ما تدينها، باعتبار انه لا يمكن التخطيط والتجهيز والتنسيق مع بقية الادارات قبل يوم واحد من عيد الاضحى الذي يتمع فيه اغلب موظفي الدولة باجازات تم الترخيص لها مسبقا.

وقال العياري في تدوينة نشرها على صفحته بالفايسبوك "هذه يلزمها مجلس وزاري و تشارك و تنسيق و تفاهم و تحضير و لوجستيك و تنسيق مركزي و صحي و أمني جهوي و محلي و مجتمع مدني... موش وريقة نهار قبل".

وأضاف " كي بش تنظم حملة تلقيح نهار 20 ما تكتبش مراسلة نهار 19 ، خاطر وقتها تولي تصنع في أزمة بالسيف، تصنع في كارثة و تعمل في السياسة بصحة التوانسة و تكون ما نسقت مع حد."

وختم تدوينته بالقول "شكرا لمن سرب الوثيقة، الآن فهمنا شكون تآمر على التوانسة و خرجهم أكداسا في عمل إجرامي غير مسؤول."

يذكر ان رئيس الجمهورية الرئيس قيس سعيّد اتهم خلال استقباله الوزير المقال فوزي المهدي أطرافا سياسية لم يحددها بتعمّد نشر الوباء في البلاد، عبر دعوة آلاف التونسيين للتوجه إلى مراكز التلقيح خلال العيد، دون أن توفير ظروف آمنة لعملية التلقيح، وهو ما تسبب بموجة اكتظاظ هائلة أمام هذه المراكز.

في نفس السياق