اجراءات وقائية استثنائية لفائدة تلاميذ للباكالوريا في ظل جائحة "كورونا" وتسجيل اصابتين بالفيروس في صفوف المترشحين للدورة الرئيسية

نشر من طرف مروى بن كيلاني في الأربعاء 8 جويلية 2020 - 11:04
اخر تاريخ تحديث الخميس 24 جوان 2021 - 21:36

 اكد وزير التربية، محمد الحامدي، "انه تم اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية لفائدة التلاميذ المقبلين على اجتياز الامتحانات الوطنية في ظل جائحة فيروس "كورونا" المستجد لهذه السنة" معلنا "تسجيل اصابتين مؤكدتين في صفوف المترشحين للدورة الرئيسية لامتحان الباكالوريا 2020 وتمكين مترشح اخر من اجتياز الامتحان بالحجر الصحي الاجباري للاشتباه باصابته بالفيروس".
وقال الحامدي في تصريح ل(وات) الاربعاء على هامش انطلاق اختبارات الدورة الرئيسية لامتحان الباكالوريا 2020 بالمعهد الثانوي بقلعة الاندلس من ولاية اريانة، ان "الامتحانات الوطنية تبقى فخر المنظومة التربوية بتونس" مشددا بالقول "ان اجراء امتحان الباكالوريا هذه السنة تحد اردنا من خلاله التاكيد على قيمة الامتحانات الوطنية رغم مطالب الغائها"
وبين ان الوزارة حرصت على تطبيق كافة الاجراءات والتدابير الوقائية والتنظيمية المعمول بها في مثل هذا الظرف مع توخي اليقظة لضمان اوفر اسباب النجاح للتلميذ وتحقيق المعادلة في تمكينه من الشهادة الوطنية باستحقاق رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد بسبب جائحة فيروس "كورونا" المستجد.
واستعرض الحامدي مختلف التدابير التي اعتمدتها الوزارة لتامين سلامة المترشحين لامتحان الباكالوريا على المستوى التنظيمي والنفسي والبيداغوجي فضلا عن تامين ظروف امنة للاطارات التربوية والمراقبين بمختلف مراكز الاختبار والاصلاح لافتا الى وجود حالات استثنائية لمترشحين للباكاوريا بالسجون والمستشفيات يتم التعاطي معها بكل انسانية ووفق الاجراءات المعتمدة في الغرض فضلا عن توخي الصرامة والردع لدى تسجيل حالات الغش ضمانا لقيمة شهادة الباكالوريا ومصداقيتها.
ويجتاز امتحان الباكالوريا لسنة 2020 بولاية اريانة، حسب المندوبة الجهوية للتربية دلندة المباركي، نحو 6260 تلميذا منهم 5138 بالمؤسسات العمومية و786 بالمؤسسات الخاصة الى جانب ترشح 336 بصفة فردية كما تم تسجيل 27 حالة استثنائية لمترشحين تم تمتيعهم بالزيادة في التوقيت والمرافقة الى جانب تمكين تلميذة من اجتياز الامتحان باحد المصحات الخاصة وتلميذ اخر على كرسي متحرك فضلا عن السماح لمترشحة بادخال الة لقيس السكري الى قاعة الامتحان بعد استشارة الطبيب.
كما تم تخصيص نحو 28 مركز اختبار بالجهة واكثر من 3500 مراقب منهم 670 استاذا لاصلاح الاختبارات.

في نفس السياق