احتجاجات ليلية بالخرطوم عشية مظاهرات تتجه للقصر الرئاسي

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 12 جانفي 2022 - 23:05
اخر تاريخ تحديث الخميس 7 جويلية 2022 - 15:06

شارك مئات السودانيين، الأربعاء، في احتجاجات ليلية بأحياء في العاصمة الخرطوم، عشية مظاهرات من المقرر أن تتجه نحو القصر الرئاسي، للمطالبة بـ"حكم مدني كامل".

وخرج المئات في أحياء برى والشجرة واركويت بالخرطوم، ومنطقة "أمبدة" في مدينة أم درمان غربي العاصمة، وفق مراسل الأناضول وشهود عيان.

وردد المتظاهرون شعارات تنادي بـ"حكم مدني كامل" و"إسقاط حكم العسكر"، و"تحقيق أهداف الثورة".

وفي وقت سابق الأربعاء، دعت "تنسيقية لجان مقاومة الخرطوم" (ناشطون في الأحياء) وتجمع المهنيين (قائد الحراك الاحتجاجي) و"قوى إعلان الحرية والتغيير" (الائتلاف الحاكم سابقا) إلى المشاركة في مظاهرات بالخرطوم الخميس، للمطالبة بـ"مدنية الدولة"، وفق بيانات منفصلة.

وقالت "تنسيقية لجان مقاومة الخرطوم"، في بيانها، إن المظاهرات ستتجه نحو القصر الرئاسي (وسط العاصمة)، وهو مقر رئيس مجلس السيادة الانتقالي، قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان.

وتأتي هذه المظاهرات في ظل مساع تبذلها كل من الأمم المتحدة والهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا (إيغاد) لتسهيل الحوار بين كافة الأطراف لإيجاد حل جذري للأزمة في السودان.

ومنذ 25 أكتوبر الماضي، يشهد السودان احتجاجات ردا على إجراءات استثنائية اتخذها قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان، أبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وهو ما تعتبره قوى سياسية "انقلابا عسكريا".

ووقع البرهان وعبد الله حمدوك، في 21 نوفمبر الماضي، اتفاقا سياسيا تضمن عودة الأخير إلى رئاسة الحكومة الانتقالية، وتشكيل حكومة كفاءات، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين.

لكن في 2 يناير/كانون الثاني الجاري، استقال حمدوك من منصبه، في ظل احتجاجات رافضةً لاتفاقه مع البرهان ومطالبةً بحكم مدني كامل، لاسيما مع سقوط 63 قتيلا خلال المظاهرات منذ أكتوبر الماضي، وفق لجنة أطباء السودان.

الأناضول

في نفس السياق