اغتيال عالم نووي إيراني في طهران

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 17:58
اخر تاريخ تحديث الخميس 24 جوان 2021 - 22:09

قالت وزارة الدفاع الإيرانية إنّ أحد مديريها الملتزمين وذوي الخبرة محسن فخري زاده، اغتيل اليوم الجمعة.

وأضافت الوزارة الإيرانية، في بيان لها، أن "عناصر إرهابية مسلحة هاجمت ظهر الجمعة سيارة تقل محسن فخري زاده رئيس مؤسسة الأبحاث والإبداع بوزارة الدفاع"، بحسب وكالة "فارس" المحلية.

وأضاف البيان أنه "أثناء الاشتباك بين فريق "فخري زاده" الأمني والإرهابيين، أصيب العالم النووي بجروح خطيرة، نقل على إثرها إلى المستشفى، لكن للأسف لم ينجح الفريق الطبي في إنقاذ حياته ونال وسام الشهادة".

واتهم المستشار العسكري لمرشد الثورة آية الله علي خامنئي، إسرائيل بمحاولة التحريض على حرب شاملة بقتل العالم النووي الإيراني.

وكتب القيادي العسكري حسين دهقاني في تغريدة "في الأيام الأخيرة من الحياة السياسية لحليفهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الصهاينة يسعون لتكثيف الضغط على إيران وإشعال فتيل حرب شاملة".

وتعهد دهقاني بالردّ قائلا: "سنضرب مثل البرق قتلة هذا الشهيد وسنجعلهم يندمون على فعلتهم".

ويُعتقد أن فخري زاده ترأس ما تعتقد الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأجهزة المخابرات الأمريكية أنه برنامج أسلحة نووية منسق في إيران. لكن تم وقف العمل بالبرنامج في 2003.

وتواترت في الغرب وإسرائيل وفي تصريحات إيرانيين معارضين يعيشون في الخارج، وصف فخري زاده بأنه قائد برنامج سري للقنبلة الذرية توقف في عام 2003.

وأشار وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى أنّ عملية الاغتيال تحمل "مؤشرات جدية إلى دور إسرائيلي".

وكتب ظريف عبر حسابه على تويتر "تدعو إيران المجتمع الدولي، لا سيما الاتحاد الأوروبي، إلى الكفّ عن معاييره المزدوجة المعيبة وإدانة عمل إرهاب الدولة هذا".

وكالات

في نفس السياق