اكتشاف مواقع أثرية بسواحل تونس العاصمة تعود لما قبل التاريخ

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 11 نوفمبر 2020 - 13:00
اخر تاريخ تحديث الإثنين 21 جوان 2021 - 18:28

توصل فريق من المعهد الوطني للتراث، يوم 9 نوفمبر الحالي، إلى اكتشاف عدد من المواقع الأثرية المغمورة بالمياه ذات صبغة أثرية وتاريخية على غاية من الأهمية في ضواحي تونس، وتتكون المجموعة الأثرية المكتشفة من مراس حجرية ومعدنية وسبائك من الرصاص، إضافة إلى فخاريات متنوعة متألفة من أوان وجرار خزفية.

وقد تم العثور على هذه القطع الأثرية أثناء القيام بمسوحات أثرية تحت مائية في إطار الدراسة الخاصة بمشروع حماية المنطقة من الانجراف البحري الذي تشرف عليه وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي.

وحسب بلاغ لمعهد التراث، ترقى هذه الاكتشاف إلى حقب تاريخية متباينة تمتد من عصور ما قبل التاريخ إلى الفترة الحديثة والمعاصرة، ستساهم في إنارة التاريخ البحري للمنطقة.

وسيشارك في أعمال المسح التي ستتواصل إلى غاية منتصف شهر ديسمبر 2020 مجموعة من خبراء المعهد الوطني للتراث بالتعاون مع غواص محترف ومعاضدة  البحرية الوطنية ممثلة في فريق فوج الغواصين المختصين، إضافة إلى الدعم الفني لفريق وزارة الدفاع الوطني.

002
صور المعهد الوطني للتراث
003004
005
صور المعهد الوطني للتراث

 

في نفس السياق