الإيليزيه: سعيّد دُعي إلى تنفيذ مرحلة انتقالية جامعة وتعهّد لماكرون باحترام الحريات

نشر من طرف لطفي حيدوري في السبت 22 جانفي 2022 - 20:42
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 5 جويلية 2022 - 16:42

قالت الرئاسة الفرنسية، مساء اليوم 22 جانفي 2022، إنّ الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تشاور اليوم مع نظيره التونسي، داعيا إياه الى تنفيذ مرحلة انتقالية "جامعة".

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية أنّ الإليزيه ذكر أن الرئيسين "بحثا الوضع في تونس" و"أشاد (ماكرون) بإعلان جدول زمني لمرحلة انتقالية وشجع الرئيس سعيد على تنفيذ هذا الانتقال ضمن إطار جامع إلى أقصى حد ممكن"، لافتا إلى أن الرئيس التونسي "تعهد باحترام دولة القانون والحريات الديموقراطية".

كذلك، نقل الاليزيه أن ماكرون "شجع الرئيس التونسي على وضع برنامج إصلاحات ضرورية لمواجهة الازمة الاقتصادية التي تشهدها تونس. واكد استعداد فرنسا على الدوام لدعم تونس ومواكبتها في تنفيذ هذه الإصلاحات".

وكانت رئاسة الجمهورية التونسية نقلت، في بلاغ، مرافعة قيس سعيد، في اتصال ماكرون به، عن سياساته.

وحسب ما نقلته رئاسة الجمهورية، أبلغ قيس سعيد الرئيس ماكرون بأن "ما يُشاع في بعض وسائل الإعلام وفي عدد من وسائل التواصل الاجتماعي لا علاقة له إطلاقا بالواقع".

وعبّر سعيّد، عن أسفه لكون " الكثير من الأطراف المناوئة للديمقراطية وللحرية وللعدالة تجد آذانا صاغية في الظاهر ولكن هذه الآذان التي تُشيع الأكاذيب والمغالطات مقابل مبالغ مالية كبيرة هدفها الإساءة لتونس وللشعب التونسي"، حسب قوله.

وشدّد سعيد على أنّ "الإصلاحات التي أعلن عن مراحلها ومواعيدها هدفها الحفاظ على الحرية وتحقيق العدالة والتصدي لكل من نهب أموال الشعب التونسي ومقدراته".

في نفس السياق