الحبيب بوعجيلة : اقتراح ساكن قرطاج العودة إلى دستور 59هو تأكيدٌ على معاداة الرجل للثورة التونسيّة

نشر من طرف نور الدريدي في السبت 19 جوان 2021 - 10:44
اخر تاريخ تحديث الإثنين 26 جويلية 2021 - 14:35

 

اكد المحلل السياسي الحبيب بوعجيلة في تدوينة نشرها اليوم السبت على صفحته الرسمية "بالفايسبوك" إنّ "اقتراح ساكن قرطاج العودة إلى دستور 59 بعد ادخال تنقيحات عليه و عرضه على الاستفتاء دليل اخير على ان الرجل في مواجهة كل ما اجمع عليه التوانسة و طبقتهم السياسية و نخبهم الوطنية عبر المطالبة بمجلس تأسيسي ثم مصادقة هذا المجلس بما يقارب الاجماع على الدستور الجديد ..".

وأضاف "هذا الاقتراح الغريب ايضا هو علامة مؤكدة على فراغ جعبة قيس سعيد من كل مشروع رغم ما يزعمه كل مرة في خطبه ولقاءاته مع الداخل و الخارج بأنه يريد "مقاربات جديدة " فحتى في مسألة الدستور الذي هو من صلب اختصاصه يبدو الرجل مجرد " سلفي ترقيعي " ..و بهذا الاقتراح نتأكد مرة اخرى من معاداة الرجل للثورة التونسية و هو الذي لم يذكرها يوما كحدث فارق الا بعبارة سلبية ذات شحنة ايديولوجية فوضوية " الانفجار الثوري " و انه معاد للديمقراطية و متفرد بالرأي و خطر حقيقي على مكسب الحرية الذي تحقق لتونس بعد ثورتها المجيدة ...".

وختم بوعجيلة تدوينته بالقول "ان الدعوة الى اشرافه على حوار وطني لن تكون الا تبريرا لهذه النزوعات الديكتاتورية الكامنة لهذا الرجل الغامض البلامشروع و البلا افق و البلا ملامح سياسية الذي انتجته اكبر عملية غيبوبة وقعنا فيها في الانتخابات الماضية و التي يجب ان نعجل بالاستفاقة منها قبل ان يغمرنا طوفان غرفة غامضة في قرطاج رئيسا و رئيسة ديوان ..."

(صورة)

يذكر أنّ الأمين العام للاتّحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي اكد امس الجمعة في تصريح إعلامي أن رئيس الجمهورية اقترح عليه العودة إلى دستور سنة 1959 بعد إدخال تنقيحات عليه وعرضه على استفتاء، إضافة إلى تغيير النظام السياسي وتعديل القانون الانتخابي.

Peut être une image de texte

 

في نفس السياق