الحبيب بوعجيلة: الاستقالات من الصف الأول في قصر قرطاج غامضة

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 13:09
اخر تاريخ تحديث الجمعة 17 سبتمبر 2021 - 22:43

ذكر المحلل السياسي الحبيب بوعجيلة بأن استقالة رشيدة النيفر مستشارة رئيس الجمهورية المكلفة بالإعلام هي الرابعة من نوعها.

وعلق بوعجيلة، في تدوينة على حسابه بموقع فايسبوك، على استقالتها قائلا: "خروج" رشيدة النيفر هو  "الخروج" الرابع للشخصية الرابعة من الصف الأول في قصر قرطاج بعد مغادرة عبد الرؤوف بالطبيب والجنرال الحامدي وعودة طارق الطيب إلى مهامه الأصلية. المغادرات الأربعة كانت غامضة، لا هي استقالة ولا هي إقالة دون نصوص و لا توضيحات.. مجرد حركات لا نعرف عنها إلا بعض ما يهمسه أصحابها لمقربيهم.. مغادرات بجمل مبهمة لا تقل غموضا عن جمل خطابات الرئيس ومشروعه".

وتابع بوعجيلة: "ليس الأمر طبيعيا في سياقات حراك ديمقراطي قوامه الشفافية والوضوح. سيكون مقلقا بل مخيفا أن نضطرّ إلى التنجيم أو الهرمنوطيقا  لفهم صمت القصر الذي لا يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون لا ندري".

في نفس السياق