الحزب الجمهوري يطالب رئيس الجمهورية بالتقيد بدوره الدستوري وعدم تعطيل عمل مؤسسات الدولة

نشر من طرف هاجر عبيدي في الأربعاء 27 جانفي 2021 - 14:51
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 22 سبتمبر 2021 - 21:50

 

طالب الحزب الجمهوري رئيس الجمهورية قيس سعيد بالتعجيل بتنظيم موكب آداء اليمين للوزراء الذين نالوا ثقة البرلمان، رغم ما أبداه الحزب من تحفظات على التحوير الوزاري الواسع الذي أدخله رئيس الحكومة هشام المشيشي على فريقه الحكومي.

ودعا "الجمهوري" الرئيس سعيد إلى "التقيد بدوره الدستوري وعدم تعطيل عمل مؤسسات الدولة والنأي بها عن كل التجاذبات والصراعات التي باتت تشل عملها، كالذي حدث أثناء انعقاد دورة مجلس الأمن القومي الأخير"، وفق نص البيان.

ولاحظ الحزب الجمهوري أن هذا التحوير "بدل أن يشكل عنصر طمأنة للتونسيين على إمكانية تجاوز أوضاعهم الصعبة، فقد كرس سياسة الهروب إلى الامام وتعميقا لأزمة المؤسسات التي تشهدها البلاد".

وأدان الحزب الجمهوري ما وصفه بـ"الاعتداءات الأمنية"، التي طالت موكب جنازة هيكل الراشدي (توفي بعد أيام من إصابته في احتجاجات بمدينة سبيطلة وفق رواية عائلته) وإلقاء الغاز المسيل للدموع باتجاه المشيعين، واعتبر ذلك "جريمة" تستدعي تتبع من يقف وراءها، أمرا وتنفيذا، داعيا إلى تشكيل لجنة مستقلة من الهيئات الحقوقية لتحديد المسؤوليات ونشر نتائج تحقيقها للرأي العام.

وكانت الجلسة العامة للبرلمان صوّتت في ساعة متأخرة من الليلة الماضية على منح الثقة لـ11 وزيرا اقترحهم المشيشي ضمن فريقه الحكومي بعد حوالي خمسة أشهر من نيل حكومته ثقة البرلمان، مطلع سبتمبر 2020.

في نفس السياق