الحزب الدستوري الحر يرفض الاستفتاء على أفكار قيس سعيد وتغيير النظام السياسي

نشر من طرف الشاهد في الثلاثاء 12 أفريل 2022 - 15:37
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 10 أوت 2022 - 03:16

أعلنت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر، اليوم الثلاثاء، رفض تغيير النظام السياسي في تونس "لأن ذلك من مهام البرلمان وليس رئيس الدولة"، حسب قولها.

وقالت موسي، في ندوة صحفية، إنه لا يمكن تغيير النظام السياسي للبلاد إلا من خلال برلمان جديد أي بعد الانتخابات التشريعية القادمة.

وأضافت: "البرلمان هو من يضع مثل هذه الإصلاحات وليس رئيس السلطة التنفيذية قيس سعيد".

وأعلنت عبير موسي أن حزبها سينظم وقفة احتجاجية، السبت المقبل، أمام الهيئة المستقلة للانتخابات للتعبير عن رفضه لتغيير قانون الانتخابات ورفض الاستفتاء الذي سيكون وسيلة لسعيد لتمرير أفكار قيس سعيد، وفق تعبيرها.

كما أعلنت أن حزبها سينظم مسيرة يوم 15 ماي المقبل باتجاه القصر الرئاسي في قرطاج ضد سياسة قيس سعيد.

في نفس السياق