الدستوري الحرّ يضع إمضاءات نوابه على ذمة قيس سعيّد لحل البرلمان

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 10 سبتمبر 2021 - 21:29
اخر تاريخ تحديث الأحد 25 سبتمبر 2022 - 15:20

 

قال الحزب الدستوري الحرّ إنّه يضع إمضاءات نواب كتلته البرلمانية على ذمة رئاسة الجمهورية لتسهيل أي آلية دستورية تؤدي إلى حل البرلمان والدعوة لانتخابات مبكرة في الآجال القانونية.

وقال الحزب إنّه يرفض مطلقا "كل خارطة طريق لا تحترم الآليات الدستورية وتؤدي إلى المساس من شرعية رئيس الجمهورية الضامن للدولة واستقلالها واستمراريتها  وتزج بالبلاد نحو المجهول وتفتح الباب أمام الفوضويين".

جاء ذلك في بيان، اليوم 10 سبتمبر 2021، دعا فيه قيس سعيّد إلى "التخلي عن سياسة الانغلاق التي ينتهجها ومخاطبة النواب المنتمين للقوى المدنية ودعوتهم للتعاون معه في تحقيق مطالب الشعب دون الخروج عن الأطر الدستورية".

وأدان الحزب الدستوري الحر تصريحات مستشار قيس سعيد، التي لم يستبعد فيها قيام سعيد بتعليق العمل بالدستور والتوجه نحو الاستفتاء، ودعا الحزب قيس سعيد إلى "التوجه في أقرب الآجال للشعب التونسي بخطاب طمأنة وتأكيد احترامه للقسم الذي أداه عند مباشرة مهامه واعتزامه عدم الانحراف بالسلطات الموضوعة بين يديه".

في نفس السياق